الاحتلال يصادق على قطار هوائي بالبلدة القديمة

05/02/2019
هذا فيديو توضيحي لما سيبدو عليه خط قطار الهوائي المعلق في القدس المحتلة وفق رؤية ما تسمى سلطة تطوير القدس المشروع الذي صودق عليه نهائيا وأودع لتقديم الاعتراضات عليه خلال ستين يوما سيمر من ثلاث محطات تبدأ الأولى من الشطر الغربي للمدينة أما الثانية ستتوقف عند حائط البراق من جهة باب المغاربة ثم يواصل الخط مساره بمحاذاة المسجد الأقصى كاشفا باحاته ليصل بعد ذلك إلى محطته الثالثة والأخيرة على قمة جبل الزيتون الهدف هو عملية ربط ما بين القدس الغربية والقدس الشرقية وإنهاء ما نطلق عليه اسم الخط الأخضر الذي كان يفصل بين الأردن وإسرائيل ما بين 48 حتى عام 67 لأن جزء كبير من هذا المخطط سيقام في القدس الشرقية وفي مناطق الحرام وسيمتد الخط على مسافة كيلومترين وسيكون قادرا على حمل أربعة آلاف مسافر على مدار الساعة وتقول بلدية القدس إنه سيخفف من الاكتظاظ المروري في محيط البلدة القديمة وسيسهل تحرك السياح بين المعالم الدينية لكن الفلسطينيين يعتبرونه مشروعا تهويديا بامتياز سيدمر المشهد البصري للأماكن التاريخية المقدسة بهذا القطار الهوائي هو كارثة أخلاقية إنسانية معمارية دينية لك أن تقول بمعنى الكلمة أن هذه الكارثة لم تمر على القدس منذ أربعة آلاف وخمسمائة عام وحتى اليوم وتكمن خطورة المشروع في أنه يأتي ليكمل مشاريع يختلط فيها الدين بالسياسة وهي إحاطة المسجد الأقصى بالحدائق التوراتية بشبكة أنفاق وكنس تحت الأرض فضلا عن مشروع لتوسيع باحة حائط البراق والمسمى لدى اليهود بحائط المبكى ليتسع لآلاف المصلين لم يكتف الاحتلال بتهويد ما فوق الأرض وما تحتها في القدس بل يسعى لتهويد سمائها أيضا فكل مشروع له هنا يهدف لمحاصرة الأماكن المقدسة وتعزيز الهيمنة الإسرائيلية عليها وفرض واقع يجعل المدينة غير قابلة للقسمة في أي حل سياسي إلياس كرام الجزيرة القدس المحتلة