ترامب: القوات الأميركية تراقب إيران من العراق

04/02/2019
مفاجئة لم يتحسب لها العراقيون فجرها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في لقاء بقناة سي بي أس ففي سياق حرص بغداد على إبقاء نفسها بعيدة عن التوتر المتصاعد بين واشنطن وطهران وتفاعل العقوبات الأميركية على إيران وها هو الترابي يعلن إيكال مهمات تتعلق بمراقبة إيران إلى القوات الأميركية المتمركزة في العراق منطلق هذه المهمات سيكون القاعدة الأميركية في العراق والتي قال إنها كلفت الخزينة العامة مبالغ طائلة لا يقتصر الأمر على مراقبة إيران فالرئيس الأميركي كان واضحا في حديثه إذ حرص على استخدام مصطلح المراقبة المكثفة وتبريره أن إيران تمثل مشكلة حقيقية لماذا مراقبة إيران من العراق وبالإمكان فعلوا ذلك من الأراضي الأميركية ذاتها أو من أي من القواعد الأميركية المنتشرة في المنطقة والبحار القريبة منها طول استفز القيادة العراقية وأثار مخاوفها فرد الرئيس العراقي برهم صالح أن التراث لم يطلب إذنا من بغداد كما ذكر بأن القوات الأميركية موجودة في العراق بموجب اتفاق بين البلدين ومهمتها مكافحة الإرهاب انتهت الحرب على تنظيم الدولة في العراق أو كادت وكذا الحال في سوريا حيث أعلنت ترامب بسحب قوات بلاده من هناك وكان لافتا قول الرئيس الأميركي في اللقاء التلفزيوني ذاته إن جزءا من القوات المنسحبة من سوريا سيتمركز في العراق وهو ما يؤكد أن ثمة سيناريو تعمل عليه إدارة أطراف بالتزامن مع العقوبات المشددة المفروضة على طهران التلويح بورقة الضغط العسكري وإن اقتصر على المراقبة سيزيد التوتر في المنطقة صحيح أن الترابي نفى في مقابلة تلفزيونية نيته تسديد ضربات إلى إيران لكن مجرد تغيير قواعد الاشتباك الخاصة بقوات بلاده في العراق يعرض بغداد لضغط إيراني أميركي مزدوج