أمير قطر يختتم زيارة للكويت

04/02/2019
ما ان حطت طائرة أمير قطر على أرض مطار الكويت حيث كان على رأس مستقبليه أمير البلاد حتى قطع التلفزيون الرسمي برامجه إيذانا ببدء نقل مباشر لوقائع الزيارة الرسمية حظيت الزيارة باحتفاء عبر عن طبيعة العلاقات بين البلدين ولم يقتصر على الصعيد الرسمي بل تجاوزه إلى الشعبي الذي كانت مواقع التواصل ساحة له وفيها عبر الكويتيون عن ترحيبهم بقدوم ضيف الكويت فبادلهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني التحية والشكر للكويت شعبا وأميرا بهذه الكلمات أراد أمير الكويت تجديد دعمه لاستضافة الدوحة بطولة كأس العالم 2022 وتسخير كل إمكانيات بلاده لإنجاحها وجاءت كلمته عقب تتويج قطر بكأس سياسيا التي حظي منتخبها في هذه البطولة بتشجيع من الكويتيين في الملاعب التي غاب عنها الجمهور القطري تخللت الزيارة كذلك مباحثات رسمية نوقشت فيها وساطة الكويت في الأزمة الخليجية وغيرها من قضايا المنطقة أهم الملفات التي تم تناولها هي الملف اليمني والقضية الإنسانية التي تحيط بها والمأساة التي تحيط بها الملف السوري والتطورات فيها ويمكن أهم ملف هو الوساطة الكويتية ووفقا لبيان الديوان الأميري هنا فإن المباحثات سادها جو ودي دليلا على رغبة في تعزيز التعاون والتنسيق على الأصعدة كافة ملفات عدة تناولتها هذه الزيارة الرسمية شكلت مؤشرا إلى تطور ملحوظ في علاقات البلدين واقترابهم من تطابق وجهات النظر في أغلب القضايا إذن هي زيارة حملت كثيرا من الخصوصية التنسيق والتفاهم كما شهدت حضورا على أكثر من صعيد وسجلت أيضا حضورا مختلفا حضور إنساني لم تخطئه عين لم يختتم أمير قطر زيارته للبلاد إلا بعد أن عزا أسرته الإعلامي الشاب أحمد المسفر ففي مشهد نادر أوقف أمير قطر موكبه عند مقبرة الصليبخات فيما بدا رسالة تعبر عن وحدة البلدين وقد عرف المسفر بمواقفه المساندة للقضايا العربية ومن بينها للتنديد بحصار قطر والمطالبة لوحدة خليجية سعد السعيدي الجزيرة الكويت