عـاجـل: وسائل إعلام سعودية: مقتل 6 جنود سعوديين في اشتباكات مع جماعة الحوثي في منطقة الحد الجنوبي

ما مستقبل سكان مخيمات مراوي الفلبينية بعد الحرب؟

03/02/2019
وضعت الحرب أوزارها في مدينة مالاوي بجنوب الفلبين منذ خمسة عشر شهرا لكن نحو مائة ألف من سكانها الذين دمرت منازلهم مازالوا في المخيمات صوتت أغلبية هؤلاء لصالح التحول إلى حكم برلماني ذاتي جديد ويأملون أن يعجل ذلك في إعمار مدينتهم فقد تبدلت خطط الحكومة الفلبينية مرارا وتوافق ذلك مع انتقادات لمسؤولي المدينة الذين يبدوا دورهم شبه غائب عن ملف إعمارها والاهتمام الرئيس الفلبيني والأمر الثاني هو برامج حكومة بانجسامورو الإصلاحية الأمر الثالث هو الانتخابات المحلية الآتية لو استطعنا أن نوجد قادة الصالحين في المحافظة يهتمون بإصلاح المنطقة يهتمون بقضايا الناس هذا الأمر الثالث عند دخول الأحياء الغربية للمدينة التي لم تتأثر كثيرا في الحرب يلاحظ اكتظاظ المنطقة بعد أن دمر أشهر أسواقها الجزء الشرقي الذي لا يتم الدخول إليه إلا بإذن من الجيش بعيد التجوال في أربعة وعشرين حيا دمرها قصف استمر خمس ستة أشهر يتأكد للمرئي اللاشيء تم إعماره حتى الآن هناك اتجاه حكومي لإنشاء معسكر ثان داخل المنطقة المتضررة بتمويل من الولايات المتحدة عبر اتفاقية تعزيز التعاون الدفاعي بين البلدين ويحدثك بعض أهل مراوغة عن شركات تسعى لشراء أراضي المنطقة المدمرة التي تضم نحو ألف منزل بالتوازي مع توجه حكومي خالف مقترحات آخرين وعنوانه تحديث المدينة لكن المتضررين يقولون إن ذلك قد يكون على حساب التوزيع الديمغرافي والديني في المدينة إذا ما حمل بعض سكانها على الانتقال إلى بلدات أخرى فهي الوحيدة في الفلبين التي يشكل المسلمون فيها نسبة من سكانها وقد يتكرر فيها ما حصل في مدن وأقاليم أخرى تراجعت نسبة المسلمين فيها خلال عقود مازال أصحاب الأحياء المدمرة في مدينة براوي نازحين ولا يعرفون متى سيعودون إلى ديارهم بل متى سيعاد إعمارها وكيف سينفذ ذلك فما دمر ومساجد وأسواق وجامعات ومؤسسات وآلاف المنازل فهل سيعمرون كل ذلك بالشكل الذي يعوض الناس عما خسروه صهيب جاسم الجزيرة