اجتماع بشأن الحديدة على متن سفينة أممية

03/02/2019
اجتماع ثالث للجنة المشتركة المكلفة مراقبة تنفيذ اتفاق الهدنة ووقف إطلاق النار في الحديدة غربي اليمن لكن هذه المرة كان موقع الاجتماع مختلفا فقد عقد على متن سفينة تابعة للأمم المتحدة ترسو قبالة سواحل الحديدة وقع الاختيار على ذلك المكان بعد رفض الحوثيين اجتماعات اللجنة في مناطق سيطرة القوات الحكومية من جهة ومخاوف الوفد الحكومي من هجوم قد يتعرضون له في مناطق سيطرة الحوثيين فضلا عن مخاوف مرتبطة بسلامة البعثة الأممية التي كانت تعرض موكب رئيسها لإطلاق نار في الحديدة بعد عودته من لقاء اللجنة التابعة للحكومة الشهر الماضي الأمم المتحدة أوضحت في بيان أن هذه الجولة تركز على إعادة نشر القوات وتسيير العمليات الإنسانية تطبيقا لاتفاق ستوكهولم ومن المتوقع انضمام الرئيس الجديد للجنة الدانماركي مايكل كيرتلي سكود إلى المحادثات خلف المستقيل باتريك كاميرون الذي يقود المحادثات حتى الآن محادثات تأتي بعد جولات متعددة للمبعوث الأممي إلى اليمن مؤخرا بمحاولة الدفع باتجاه تنفيذ الجدول الزمني لبنود اتفاق السويد وكان غرست اعترف بوجود صعوبات على الأرض أخرت موعد التنفيذ ليتم بعدها تأجيل المهلة الزمنية لانسحاب المقاتلين وإعادة الانتشار المشترك من موانئ الحديدة والصليف رأس عيسى ومدينة الحديدة إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ فضلا عن تبادل الأسرى بين الحوثيين والحكومة اليمنية واستنادا إلى قرار الأمم المتحدة سيتم نشر بعثة قوامها مراقبا مدنيا في الحديدة والموانئ المحيطة للإشراف على تطبيق اتفاق الهدنة ووقف إطلاق النار اتفاق يوصف بالهش وسط تبادل الاتهامات بين الحكومة اليمنية والحوثيين بخرقه منذ دخوله حيز التنفيذ في الثامن عشر من ديسمبر كانون الأول الماضي