سكان كشمير قلقون من تبعات التصعيد بين الهند وباكستان

28/02/2019
منذ أن قسمت كشمير ومن يسكنها بين الهند وباكستان والناس يعيشون في قلق متواصل ومع توتر الوضع العسكري على جبهة كشمير يزداد ترقب الناس لما هو آت تتعالى الأصوات هنا ليست بالمطالبة فقط بإنهاء التصعيد العسكري بل بحل الخلاف على كشمير نهائيا ولكن الجهد ينصب حاليا على الاستعداد لما هو أسوأ العديد من الإنذارات والتحذيرات للسكان المحليين وفي كافة أرجائه كشمير كما أعلنت حالة التأهب القصوى على مستوى الدفاع المدني وبكافة فروعه الحديث عن الحرب إذن لا يكاد يتوقف في كشمير لاسيما على بعد بضعة كيلومترات من هنا حيث خط الهدنة الفاصل بين شطري كشمير والذي تحول إلى خط مواجهة بين جيشين البلدين لم يتوقف تبادل إطلاق النار بين مدفعية الجيش الهندي والباكستاني ليلا أو نهارا منذ عدة أيام مما دفع السلطات إلى نقل مئات من المدنيين ومع ذلك فضل كثيرون منهم البقاء والانتظار سأبقى في قريتي ولن يغادرها نعم صحيح أننا نسمع ومنذ فترة العديد من التهديدات باحتمال وقوع حرب لكن معنوياتنا مرتفعة ولن نغادر سبب طول أمد الخلاف على كشمير وهو الخلاف الذي يزيد على عاما وكان سببا في حربين من ثلاثة اندلعت بين البلدين جمودا وربما حالة يأس لدى البعض لكن الأغلبية هنا يحلمون بنهاية هذا الانقسام عبد الرحمن مطر الجزيرة كشمير