دعم قطري لموازنة الصومال بمبلغ 73 مليون ريال

28/02/2019
هي الزيارة الثالثة إلى الدوحة التي يقوم بها محمد عبد الله فرماجو رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية فمن حيث زمانها وظروف انعقادها يواجه الصومال جملة تحديات اقتصادية وإنسانية وأمنية ووجد في قطر داعما عمليا على الأرض لتخفيف أعباء هذا الوضع وتحدياته ولهذا أقر أمير دولة قطر دعما لموازنة الحكومة الصومالية لهذا العام بمبلغ 73 مليون ريال قطري عناوين الدعم القطري للصومال تنوعت بين برامج التمكين الاقتصادي والتنمية والمساعدات الإنسانية وتعزيز القدرات الأمنية ودعم المصالحة والسلام لكن هذا الدعم رافقه أيضا تأكيد قطري دائم على سيادة الصومال ووحدته الوطنية والإقليمية فإذا لمخاطر عدة تهدد أمن واستقرار منطقة القرن الإفريقي ففي نوفمبر تشرين الثاني الماضي وقع صندوق قطر للتنمية اتفاقية شراكة مع الحكومة الصومالية لدعم الاقتصاد الصومالي بحزمة مشاريع قيمتها مائتا مليون دولار سيكون من أبرزها مشروع الطريق مقديشو وجوهر بطول كيلومترا كما وقع البلدان اتفاقيات ومنها مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الموانئ حيث ستبدأ قطر في بناء ميناء وسط الصومال وفي يناير الماضي استقبل الصومال منحة عسكرية مقدمة من القوات المسلحة القطرية تتضمن آلية عسكرية حديثة وتصدرت مؤسسات قطرية مشهد المساعدات الإنسانية في الصومال عبر حملات إغاثية استفاد منها مئات الآلاف بين ثنايا التعاون يبحث الصومال عن كل ما ومن يدعم إعادة إعماره وتأهيل وإعادة بناء مؤسسات الدولة الرئيس الصومالي أشاد بموقف قطر الإيجابي الداعم للصومال في المحافل الدولية وفي ذلك رسالة فرغم ظروفه الصعبة رفض الصومال مقايضة موقفه المبدئي المحايد في الأزمة الخليجية مقابل المساعدات ومحاولة جرهم للاصطفاف إلى جانب معسكر دول الحصار على قطر وتواجه الحكومة المركزية في مقديشو توترا مع أبو ظبي بسبب دعم الأخيرة لجمهورية أرض الصومال غير المعترف بها دوليا كما تعتبر مقديشو إبرام شركة موانئ دبي العالمية اتفاقا لتطوير ميناء بربرة اعتداءا على سيادتها مقاربة قطرية يبدو رهانها مساعدة الصومال للانتقال من مرحلة الإغاثة إلى مرحلة التنمية والاستثمار والاعتماد على الذات بكل سيادة عبد القادر عراضة الجزيرة الدوحة