تواصل الاحتجاجات في الخرطوم.. والمتظاهرون يرفضون قانون الطوارئ

28/02/2019
في مناطق متفرقة بالعاصمة الخرطوم خرجت مظاهرات هي الأوسع انتشارا بعد فرض حالة الطوارئ وأطلق الناشطون على مظاهرات اليوم اسم موكب التحدي في إشارة إلى أوامر الطوارئ التي تحظر التجمهر والتجمع والإضراب رفع المتظاهرون شعارات تطالب بإسقاط النظام وتنحي الرئيس السوداني عمر البشير ويهتفون بألا التنازل عن الحرية والعدالة والمساواة وقد رفضت أحزاب سياسية عديدة أوامر الطوارئ وقالت إنها تكبل الحريات وتمنع الشفافية في التعامل مع المرحلة القادمة أداء الحكومة فيما يتعلق بأداء الاقتصاد وفيما يتعلق أيضا بمحاربة الفساد يحتاج لإطلاق الحريات العامة لأقصى مدى والسماح بالشفافية حتى وأنه تتم مهاجمة المسائل المخالفة للقانون دون داعي لأي إجراءات استثنائية الحكومة السودانية بررت فرضها حالة الطوارئ بأنها تستهدف محاربة الفساد وإصلاح الاقتصاد وليس تضييق الحريات العام وتعني الأمن وتعني الأمان وتعني كل شيء حالة الطوارئ تعني برضو يعني الأحكام اللي حصلت حاجة برضه الأحكام ما معني بهذه المظاهرات الناس كلهم سودانيون شايفين ما معناه إنه البلد يستقر بيد أن المعارضة وصفت مواقف الحكومة بالمتناقضة فبينما تصدر أمرا بحظر التجمهر تقول إن القوانين الاستثنائية لا تشمل المتظاهرين وتدعو إلى الحوار وتقييد العمل السياسي المفتوح لكن مراقبين يرون أن الإجراءات الحكومية بحاجة لمزيد من التوضيح لتقريب وجهات النظر في وقت تمر فيه البلاد بمنعطف وصفوه بالخطير مطالب المتظاهرين بتنحي الرئيس عمر البشير مستمرة والحكومة ترى أن الحوار هو الخيار الأفضل للخروج من الأزمة بينما لم تنجح المبادرات في جمع الفرقاء حتى الآن الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم