عـاجـل: صحيفة فايننشال تايمز: السعودية تسعى لبيع ما يصل إلى 3% من شركة أرامكو في البورصة المحلية بحلول نوفمبر

بوتين: سيتم انسحاب جميع القوات الأجنبية من سوريا

28/02/2019
على نار هادئة روسيا وإسرائيل تبحثان على ما يبدو أنه مستقبل سوريا القريب بدا لافتا أن المباحثات بين الرئيس الروسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي تركزت على فكرة تشكيل مجموعة عمل معنية بتطبيع الأوضاع في سوريا وترافقت مع تأكيد الروسي على انسحاب كل القوات من الأراضي السورية يقع تشكيل مجموعة العمل بحسب بوتين على عاتق الحكومة السورية بالدرجة الأولى وربما تشاركها في ذلك أطراف أخرى هذه المجموعة سيكون مرتبطا كذلك بسحب جميع القوات المسلحة من سوريا وإعادة الدولة السورية بشكل كامل والحفاظ على وحدة أراضيها الوضع في سوريا استقر وتوجد بعض البؤر الإرهابية المقاومة الآن تجري عملية القضاء عليها وأعتقد أنه سيتم القضاء عليها نهائيا في وقت قريب كلام الرئيس الروسي يحمل ضمنيا رسائل ليست فقط للولايات المتحدة بل لتركيا أيضا يكمل نتنياهو الصورة حيث كان أكثر وضوحا فالقوات الأجنبية في سوريا تقتصر في القاموس الإسرائيلي على القوات الإيرانية ذلك ما وضعه بندا رئيسيا حتى قبل مغادرته إلى موسكو وزاد تأكيده على ذلك أثناء اللقاء مع بوتين غنيت بسوريا سنواصل العمل حتى نخرج الإيرانيين من سوريا لأن إيران تهدد بتدمير إسرائيل ولن نسمح لها بالتموضع قريبا من حدودنا بين إعادة البقاء بعيدا عن الحدود أو خروج إيراني كامل يرسم نتنياهو حدود التفاوض وهنا تبرز دلالات التزامن بين وصوله إلى موسكو ووصول رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى إيران في زيارة هي الأولى منذ اندلاع الثورة السورية فالرسالة على ما يبدو مفادها أن الوجود الإيراني في سوريا مبرر كونه بطلب من حكومة معترف بها دوليا هو المبرر ذاته الذي لطالما لوحت به روسيا في تأكيد شرعية وجودها ونزعها عن الوجود الأميركي وفي هذا الإطار يزيد من حظوظ روسيا قرب الإعلان عن إنهاء تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا في المحصلة تسعى موسكو لصياغة تصوراتها لمستقبل السوري مرة بالاستثمار في الجفاء بين تركيا والولايات المتحدة وأخرى بتوظيف القلق الإسرائيلي بشأن إيران وهكذا يغدو رضا موسكو عن هوية وحجم القوات التي ستبقى في سوريا معيارا شارحا لمصطلح التطبيع الذي اختاره الرئيس الروسي عنوانا للمرحلة المقبلة