طلبة الجامعات يتظاهرون ضد ترشح بوتفليقة

27/02/2019
طلبة الجامعات التحقوا بحراك شعبي يشهده الشارع الجزائري الرافض لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة مطالب التغيير وتكريس الديمقراطية وحتى رحيل النظام كانت حاضرة في مسيرات الطلبة مسيرات اتسمت بالسلمية وخرجت في أغلب ولايات الجزائر وفي مشهد نادر الحدوث تظاهر صحفيون مؤسسة التلفزيون والإذاعة الرسمية أمام مقرها منددين بما وصفوه بالضغط الممارس عليهم من أجل تجاهل تغطية المسيرات المناهضة لإعادة ترشيح بوتفليقة الصحفيون طالبوا بكسر القيود عن حرية التعبير وضرورة تقديم خدمة عمومية لا حكومية فيما بث التلفزيون الجزائري تقريرا أبرز فيه المظاهرات والشعارات التي رفعها المتظاهرون بدأت هذه المسيرات يوم الجمعة الماضي حيث خرج المتظاهرون في العاصمة متحدين قرار منع المسيرات كما شاركوا في مسيرات أخرى بمختلف الولايات دعا إليها ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي ردود فعل السلطات الجزائرية تتالت على هذه المسيرات فمن ولاية تمنراست أقصى جنوب الجزائر حذر رئيس أركان الجيش قايد صالح ممن يدفع بالشارع الجزائري نحو عدم الاستقرار رئيس الوزراء أحمد أويحيى الذي يشكل أحد أركان التحالف الرئاسي شدد على أن الانتخابات ستجرى خلال شهرين وأنه يمكن لأي شخص للاختيار حينها بحرية مدير الحملة الانتخابية للرئيس الجزائري عبد المالك سلال من جهته أكد علانية بوتفليقة إيداع ملف ترشحه يوم الثالث من مارس القادم وهو التاريخ الذي ينتظر أن يكون آخر موعد لتقديم ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في الثامن عشر من أبريل المقبل ويحبس الشارع الجزائري تحسبا للتطورات المقبلة مع قرب انتهاء آجال الترشيحات للانتخابات الرئاسية في الوقت الذي يوجد فيه الرئيس الجزائري بسويسرا لإجراء فحوص طبية دورية حسبما أكدته الرئاسة الجزائرية