حادث قطار جديد.. لماذا لا تنتهي حوادث القطارات بمصر؟

27/02/2019
مأساة إنسانية تتجلى في قلب القاهرة المثقلة بالهموم والمشاكل عشرات بين قتيل وجريح في حريق بمحطة القطارات الرئيسية بمنطقة رمسيس وسط العاصمة المصرية أشلاء وجثثا متفحمة ملقاة على الأرض ومشاهد هلع بين الركاب هيئة السكك الحديدية في مصر تقول إن الحادث وقع جراء انحدار جرار أحد القطارات واصطدامه برصيف محطة رمسيس نجم عن ذلك اندلاع حريق هائل أثناء وجود عدد كبير من الركاب كانوا بانتظار القطار على رصيف المحطة شهود عيان يروون أن دخول جرار القطار إلى الرصيف بسرعة كبيرة أدى إلى انفجاره رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي هرع إلى مكان الحادث وتعهد في كلمة مقتضبة بمحاسبة المسؤولين كما أمر النائب العام المصري بفتح تحقيق عاجل في الحادث ليس هذا الحادث الأول من نوعه ففي العام الماضي أدى اصطدام قطارين إلى مقتل أكثر من عشرة أشخاص وفي العام الذي قبله أدى اصطدام آخر إلى مقتل أكثر من أربعين شخصا أسوأ حوادث القطارات في البلاد كان عام عندما قتل أكثر من ثلاثمائة وخمسين شخصا إثر اشتعال النيران في قطار الصعيد بالعياط جنوب القاهرة وسبق للهيئة القومية لسكك حديد مصر أن صرحت بأن عام لوحده شهد أكثر من حادثة قطارات وأعلنت عن المشروع القومي لتطوير الهيئة خلال ثلاثين شهرا باستثمارات بلغت أكثر من مليون دولار أميركي كما وقعت قرضا بقيمة مليون دولار مع شركة الجنرال إلكتريك العالمية لتطوير القطارات وتدريب المهندسين ويرجع خبراء النقل في مصر تكرار الحوادث هذه إلى غياب محاسبة المسؤولين وعدم صيانة القطارات المتهالكة ومرافق السكك الحديدية رغم الأموال التي قالت هيئة السكك الحديدية إنها رصدتها لهذا الغرض كما يرون أن هذه الحادثة لن تكون الأخيرة في سجل الهيئة الحافل بحوادث أكثر بشاعة ما لم تتخذ السلطات إجراءات جدية لوقف تلك الحوادث أو الحد منها على الأقل