الخارجية الأميركية: الأمل ضعيف في تسلم الطالب السعودي الهارب

27/02/2019
خيارات تنفيذ القانون المتاحة محدودة إنها خلاصة بيان أصدرته وزارة الخارجية الأميركية حول قضية الطالب السعودي عبد الرحمن سمير نور الفار من وجه القضاء الأميركي بتهمة قتل فتاة دهسا بسيارته في ولاية أوريغون قبل ثلاثة أعوام عبد الرحمن اعتقل بعد وقوع الحادث حيث بدأت إجراءات محاكمته ليغادر السجن بموجب غرامة دفعتها القنصلية السعودية في أوريغون على أن يبقى في الولاية التي حددت إقامته وسحبت جواز سفره وأرغمته على ارتداء جهاز للرصد والتتبع في كاحل لكن المتهمة اختفى بين عشية وضحاها ويعتقد أن هذه السيارة أقلته بعد أن تخلص من جهاز الرصد المثبت في كاحله هذا ما أكده جون أوستن المدعي العام لمدينة بونت لاند أوفستيد ومسؤولون آخرون من ولاية بورتلاند وعلى رأسهم السيناتور جون بايدن ما فتئوا يعبرون عن قناعتهم بأن الطالب السعودي غادر الأراضي الأميركية بمساعدة من سفارة بلده وعلمتني طائرة خاصة وبجواز سفر مزور السعودي تتصرف مثل الذي يمكنه أن يمارس عمله حتى وإن ارتكب جريمة قتل تصرفت بهذه الطريقة في قضية خاشقجي وبمساعدة أميركا مازالت تتصرف بنفس الأسلوب في اليمن قضية وعبد الرحمن سمير نور أعادت إلى الأذهان قضايا أخرى لسعوديين يتابعها القضاء الأميركي بتهم مختلفة مثل الاغتصاب والتسبب في حوادث سير مميتة اختفوا بدورهم عن الأنظار بل وغادروا التراب الأميركي بطرق غير قانونية يقال إن للبعثات الدبلوماسية السعودية في أميركا يدا فيها علامات استفهام كثيرة رسمت في الآونة الأخيرة حول دور البعثات الدبلوماسية السعودية بفعل ما جرى في أوريغون وولايات أميركية أخرى عديدة ويبقى السؤال الملح لدى ذوي الضحايا من الأميركيين متى وكيف ستتحقق العدالة لطالبيها عبد المنعم العمراني الجزيرة من أمام السفارة السعودية