الاحتلال يدمر شبكة مياه تغذي 13 قرية فلسطينية

27/02/2019
يخضع أكثر من ستين في المئة من مساحة الضفة الغربية للسيطرة المدنية والأمنية والعسكرية الإسرائيلية إسرائيل تستغل معظم هذه المساحات للتدريب العسكري والتوسع الاستيطاني أما الفلسطينيون فلا يحصرون حتى على المقومات الأساسية من ماء وكهرباء ومرافق صحية وتعليمية إلا بشق الأنفس كانت كاميرا الجزيرة قد رصدت هذه المشاهد قبل ثلاثة أسابيع من إعداد التقرير سلطات الاحتلال خربت حتى الطرق الوعرة ولم ينتبه أحد إلى أنها كانت تنقب عن أنابيب المياه التي تغذي ثلاثة عشر من التجمعات والقرى الفلسطينية وعند وصولنا كانت هذه النتيجة قطعت الأنابيب كافة والحجة أن هذه القرى غير قانونية رغد وأشقاؤها لايحلمون بمدرسة قريبة ولا بملعب وكرة بل بكوب ماء قبل هذا التدمير كان المستوطن الإسرائيلي يحصل على سبعة أضعاف كمية الماء التي يحصل عليها الفلسطيني فكيف هو اليوم حل عم أبو عطايل وعائلته والسكان الذين يجلبون الماء من مسافات بعيدة مساحة مسافر يطا تصل إلى خمسين ألف دونم ألفا صادرها الاحتلال لأغراض التدريب العسكري أما المتبقي استولى المستوطنون على أكثر من نصفه خمسة وأربعين ألف رأس قدم في أكثر من التجمع في أكثر من إنسان تندرج ضمن ممارسات الاحتلال بتهجير الناس في هذه المنطقة فهم يظنون أنهم يقطعوا يعني الناس فالناس تلقائيا بدها تهج سعى الاتحاد الأوروبي لإيصال الماء والكهرباء وإنشاء المرافق الأساسية تكون الجرافات الإسرائيلية جاهزة للتخريب والهدم جيفارا البديري الجزيرة من مسافر يطا أقصى جنوبي الضفة الغربية