غارات هندية على كشمير وباكستان تحتفظ بحق الرد

26/02/2019
التوتر يخيم على شبه القارة الهندية من جديد العملاقان النوويين الهند وباكستان يتبادلان الاتهامات منذ الرابع عشر من الشهر الجاري إثر العمليات التي أوقعت أكثر من قتيلا من قوات الأمن الهندية في الشطر الكشميري الخاضع لسيطرة الهند قصف الهند لما تقول إنها معسكرات للإرهابيين داخل الأراضي الباكستانية ورد باكستان بأنه موقع مهجور رفع حالة التأهب وزاد من حدة التوتر بين البلدين لكن مراقبين يستبعدون خيار الحرب الشاملة ويرون أن كل ما يجري يخدم الداخل الحني أعتقد أن هناك مبالغة من قبلهن وبإمكانها قول أي شيء لإرضاء شريحة من المتطرفين ميندوزا تقول كذا وكذا لكن لا يمكن إخفاء الحقيقة لمدة طويلة الحكومة الباكستانية عقدت اجتماعا لمجلس الأمن القومي ضم عسكريين ومدنيين لمناقشة الوضع كما ألغى وزير خارجية باكستان شاه محمود قرشي زيارته إلى السعودية للمشاركة في اجتماع حول كشمير والتقى بعدد من سفراء الدول المعتمدين لدى باكستان وهدد باللجوء بلاده للرد دون الإشارة إلى طبيعته باكستان اليوم تم الاعتداء على باكستان وخرق خط السيطرة باكستان سترد على الهجوم الباكستانيون على مختلف توجهاتهم السياسية عبروا عن تضامنهم مع جيش بلادهم أعلنوا وقوفهم خلفه في حال نشوب أي صراع مسلح مع الهند يرى كثيرون أن التصعيد بين الهند وباكستان وما صاحبه من حملات إعلامية موجهة للداخل ويستبعدون أي حرب شاملة قد تكون مدمرة للمنطقة بأسرها في ظل امتلاك البلدين ترسانة نووية كبيرة الجزيرة إسلام أباد