مسيرة بقرية جديدة المكر احتجاجا على إقامة تجمع إسكاني

24/02/2019
قد لا تغنيك كالأرض لكنها أبدا لن تفقرك فلا تفرط بها هذا ما اعتاد أبو نضال سماعه في صغره من والده لكن بعد أن قضى جل عمره مزارعا في كسب لقمة عيشه فوجئ حديثا بمخطط وضعته السلطات الإسرائيلية يتوعد بمصادرة أرضه للمرة الأولى منذ إقامتها تعد إسرائيل مخططا إسكانيا للعرب في الجليل لكن جزءا منه يقع على أراض الطنطور وهي أراض خاصة تعود ملكيتها لأهالي قرية جديد المكر التي صادرتها إسرائيل في أحداث يوم الأرض الفلسطيني أما الجزء الآخر سيمتد على أراض زراعية تعد المتنفس الوحيد المتبقي لأهالي القرية يرفض الفلسطينيون المخطط ويؤكدون أنه يخفي أهدافا خطيرة فعلاوة على مصادرة الأراضي يرمي المخطط إلى إسكان ما يربو على ألف شخص في بقعة ستعتبر الأكثر ازدحاما بالسكان داخل الخط الأخضر وذلك ضمن سياسة إسرائيل الرامية إلى تركيز أكبر عدد من العرب على أقل مساحة من الأرض هو مخطط جديد لكنه فعليا جزء من معركة قديمة عنوانها الأرض بين أصحابها وبين من يواصلون سلب ما بقي منها لعل مطالب الفلسطينيين إلحاحا داخل الخط الأخضر هو حل أزمة السكن الخانقة التي يعانون منها عندما تقرر إسرائيل إقامة تجمع سكني للعرب فإنها تفعل ذلك عن طريق ترسيخ سياساتها العنصرية تجاههم ومصادرة مزيد من أراضيها نجوان سمري الجزيرة من قرية جديد المكر الجليل