عـاجـل: صحيفة الفاينانشل تايمز: شركة أرامكو السعودية قررت تأجيل الطرح الأولي لأسهمها في السوق المحلية

مادورو يقطع علاقات فنزويلا بكولومبيا والانقسام سيد الموقف

24/02/2019
أخرجوا أيها الأوليغارشية لقد نفذ الصبر ولا أستطيع تحمل استخدام أراضيكم في الهجمات على بلادي بهذه العبارات اختار الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن يقطع العلاقات مع كولومبيا ووصف رئيسها بالشيطان كولومبيا الحدودية التي شكلت بوابة ضغوط غربية في قضية إرسال المساعدات الخارجية إلى فنزويلا سارعت من جهتها إلى رصد قرار مادورو تطورات فاقمت تعقيدات الأزمة الفنزويلية من خاصرتها الحدودية وزادت تعقيداتها مع تصاعد الضغوط على الرئيس مادورو خاصة من قبل واشنطن إذ توعد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو باتخاذ ما وصفها بإجراءات لدعم غويدو وبالتوازي طالب مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الجيش الفنزويلي بالسماح بدخول المساعدات عبر الحدود وفي ظل مشهد العنف الذي وقع السبت والذي شكل تطورا غير مسبوق عادت تلك القوافل أدراجها بينما أحرق بعضها كما عادت سفينة بعد إبحارها من جزيرة بورتوريكو الأميركية إثر تلقيها تهديدا مباشرا بإطلاق النار من البحرية الفنزويلية على ما أعلن حاكم الجزيرة ووسط الأوضاع المضطربة في فنزويلا استمر زعيم المعارضة في استخدام لغة التحدي والمضي في حشد الدعم الدولي من خلال إعلان الاجتماع مع مجموعة ليما الإقليمية وتأكيده لقاء نائب الرئيس الأميركي مايكل سأشارك اجتماعات مجموعة ليما وسألتقي بوزراء الخارجية في المجموعة وكذلك سألتقي مع نائب رئيس الولايات المتحدة مايكل بيرنز لمناقشة التعاون في مجال العمل الدبلوماسي المحتمل لم يتوقف الأمر على لغة التحدي السياسي بل نشر على صفحته في تويتر شريط فيديو ظهر فيه خمسة رجال في زي الجيش يقدمون له التحية العسكرية وهي خطوة اعتبرت دعوة للجيش للخروج عن طاعة الرئيس مادورو في الأثناء تستمر المظاهرات المؤيدة للطرفين في فنزويلا وجدد متظاهرون معارضون الدعوة إلى إدخال المساعدات الخارجية بينما كان نظرائهم قرب الحدود ينتظرون أوامر باقتحام الحدود مرة أخرى وهو الأمر الذي تحفه المخاطر من أن يعاد مشهد العنف ومن أن يراق دم فنزويليين آخرين مع استمرار الأطراف الداخلية والدولية في استخدام لغة التصعيد في كل الاتجاهات