جهود بيئية بموسكو لإعادة توطين غزال الرنة

24/02/2019
غابات نيجني نوفجورود حيث يلتقي نهرا الفولغا على بعد نحو أربعمائة كيلومتر شرقي موسكو أعداد بسيطة من غزلان الرنة جلبت من مناطق عدة في أوروبا لتأسيس نواة قطعان جديدة بعد أن تم اعتبار هذا النوع من الحيوانات منقرضا تماما في هذه البقعة من روسيا ناشطو حماية البيئة إن تغول الصيادين على هذه الحيوانات وغياب قوانين رادعة أدت إلى إبادتها عن آخرها في فترة وجيزة في أعقاب الثورة البلشفية عام 1917 بعد أن كانت موجودة بأعداد كبيرة مطلع القرن الماضي واليوم وبعد ما يقرب من مائة عام من الغياب تعود الرنة إلى ما كان يوما ما أحد مواطنها الأصلية في أوروبا نتيجة جهود ناشطين بيئيين وفروا لها الظروف المناسبة لتتكاثر هدفنا هو توطين الغزلان التي تحمل الجينات نفسها كتلك التي عاشت هنا قبل الحرب الأهلية يرعى ناشطون متطوعون من أهل المنطقة هذه الحيوانات في حظيرة صغيرة ويشرفون على حالتها الصحية ويقدمون لها ما تحتاج إليه من طعام ومكملات غذائية من الفيتامينات والطحالب المفضلة لديها يعيش حاليا ثلاثة عشر حيوانا في هذه المحمية عشرة منها تم شراءها من حدائق حيوان في أوروبا وثلاثة عجول وولدت لثلاثة أزواج من تلك يأمل أعضاء الفريق أن تتكاثر الحيوانات بسرعة كي تطلق في البرية لتعود وتملأ غابات المنطقة تماما كما كان حالها من قبل ويعتزم الخبراء القائمون على البرنامج شراء المزيد من غزلان الرنانة بزيادة قطعانها وتوسيع رقعة مواطنها لتشمل مختلف الغابات في البلاد