تصاعد أزمة المساعدات على حدود فنزويلا

24/02/2019
المعارضون الفنزويليون متجمعون على الجسر الرئيسي واحد من الجسور الثلاثة التي تربط كولومبيا لفنزويلا قبل قليل مناورة من المعارضة الفنزويلية فريقان حاول اقتحام إسرائيلي آخرين اثنين لكن الفريق الثالث على أبرز وأهم جسر حيث جاء الإعلاميون في انتظار اللحظة الحاسمة بضع مئات من المعارضين بقوا هنا لعدة ساعات تحت حرارة قاتلة تحت شمس حارقة دون حسب ما نعرف أن يتوصلوا لأي تعليمات ويبدو أن المعارضة تتحرك على الأرض بشكل لا يتيح التواصل الناجح مع كافة الفرق فيما فريقان آخران فريقان آخران هناك على جسرين آخرين يشتبكان في هذه اللحظات مع القوات الفنزويلية حرس حدود هذه المجموعات التي انتظرت هنا لعدة ساعات بدا التصريح قبل قليل تطالب منظمين منظمين المعارضة بإعطائهم إيضاحات سنقتحم الحدود ويبدو أن حديثا يتم في هذه اللحظات مع قيادات المعارضة قبل قليل فقط تدخلت الشرطة لتهدئة الجميع تدخلت الشرطة الكولومبية لتهدئة هذه الحشود الغاضبة التي بدأت على ما يبدو تفقد صبرها الآن وفي حال في حال في حال إذا ما تحركت هذه الحشود نحو الحدود فإننا سنتجه بهذا الاتجاه نحو فنزويلا فنزويلا على بحث على بعد حوالي كيلو متر أو كيلو مترين على هذه الحشود الآن أن تمشي هذه المساحة كلها كي تصل إلى الجسم الرئيسي العابر حيث تلك المشاهد مشاهد الحواجز الزرقاء الشهيرة التي وضعتها السلطات الفنزويلية لحظات وهذه الحشود تتحرك إما باتجاه فنزويلا أو ستبقى مكانها في هذه المناورة الغريبة والذكي على الأرض التي شاهدناها اليوم إقحام فريقين من منطقتين مختلفتين والاحتفاظ بها هذه المجموعات هنا أمامي كقوة كقوة زخم تخيف الفنزويليين ناصر الحسيني الجزيرة من المعبر الحدودي بين فنزويلا وكولومبيا