اتهامات لقوات حفتر بقتل 19 من "التبو" بينهم أطفال

24/02/2019
اتهامات لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بارتكاب جرائم حرب وتصفيات ميدانية لتسعة عشر مدنيا بينهم أطفال من قبائل التبو في مدينة مرزق الواقعة جنوب غربي البلاد بعد اجتياحها في اليومين الماضيين اتهامات صدرت هذه المرة عن ممثل في مجلس النواب الليبي محمد لينو الذي قال إن قوات حفتر تسعى إلى استئصال مكون التبو الليبي عبر سياسة تطهير عرقي وبأوامر مباشرة من غرفة عمليات الكرامة اللواء عبد السلام الحاسي الذراع اليمنى لحفتر وأحد أهم قادة قواته امتدت هذه الانتهاكات إلى إحراق وتدمير أكثر من تسعين بيتا من بيوت سكان مرزق ممن تتهمهم قوات حفتر بالمشاركة في القتال ضدها ضمن صفوف قوة حماية الجنوب نفذ هذه الانتهاكات مسلحون من قوات حفتر كانوا في عام 2011 مقاتلين في صفوف كتائب النظام السابق وينتمون إلى قبائل الجنوب الليبي لديها عداوات تاريخية مع قبائل التبو وهو ما اعتبره مراقبون ضربا للنسيج الاجتماعي في الجنوب الليبي الذي يعاني أصلا صراعات تاريخية بين قبائله وفي وقت سابق التقى المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة في مقره بطرابلس وفدا يضم أعيانا قادة قبليين وبرلمانيين من قبائل التبو الذين أبلغوه تعرض قبائلهم في الجنوب الليبي لما وصفوها بعمليات تطهير عرقي على يد مسلحين تابعين لحفتر دعت التطورات المسلحة في مرزق الرئيس السابق للمجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي للقول إن قوات حفتر تحقق نجاحات مؤقتا في الجنوب الليبي بدعم فرنسي ومصري وإماراتي وبمساندة من ميليشيات من دارفور السودانية ووفقا لما يراه السويحلي فإن الليبيين الذين دفعوا دماءهم في ثورتهم عام 2011 لن يقبلوا بغير الدولة المدنية الديمقراطية بديلا أحمد خليفة الجزيرة طرابلس