أردوغان: من أعطى الأوامر لتنفيذ جريمة اغتيال خاشقجي معروف

24/02/2019
إن لم يكن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على علم بما جرى فمن الذي يعلم هكذا تساءل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حديثه عن جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وفي مقابلة مع قناة سي إن إن تورك أكد أردوغان أن من أصدر الأوامر بتنفيذ جريمة اغتيال خاشقجي معروف وأضاف أنه لا يمكن استعمال النفط والأموال للتغطية على الجريمة علق محللون على تصريحات أردوغان وراء بعضهم أنه كاد يذكر ولي العهد السعودي بالاسم هذه المرة عند حديثه عن جريمة اغتيال خاشقجي يرحب بكل تأكيد محمد بن سلمان اسما وإنما بشكل واضح أنه لا حديث عن جريمة بدون علم القيادات العليا ولا يمكن الاستخفاف بعقول ولا يمكن شراء الذمم أيضا بهذه الطريقة لا ننسى بأن تركيا تنظر إلى القضية من ناحية قضائية جنائية قانونية وبالتالي الذي سيظهر النتائج بشكل نائب المدعي العام التركي وكان أردوغان تعهد بالاستمرار في متابعة قضية اغتيال خاشقجي مؤكدا أن الوثائق التي تملكها أنقرة تظهر أن جريمة القتل لا يمكن طمسها كما جدد تأكيده أن التسجيلات المتعلقة بالجريمة أسمعت لمسؤولين سعوديين وبأنه بحث الأمر شخصيا مع الملك سلمان ولي العهد السعودي لكن دون الحصول على أي نتيجة وبالعودة إلى نوفمبر تشرين الثاني الماضي اتهم أردوغان للمرة الأولى السلطات السعودية بالمسؤولية عن قتل خاشقجي وفي مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست حينها قال أردوغان إن تركيا تعلم أن الأمر بقتل خاشقجي صدر من أعلى المستويات في الحكومة السعودية لكنه قال أيضا إنه لا يعتقد بضلوع الملك سلمان في القضية واتهمت تركيا مرارا المدعي العام السعودي بعدم التعاون مع المحققين الأتراك في قضية قتل خاشقجي رغم قدومه شخصيا إلى إسطنبول في أكتوبر تشرين الأول الماضي واجتماعه مع فريق التحقيق التركي ورغم اتهامات أنقرة المتكررة للرياض بتجاهل مطالبها ومطالب المجتمع الدولي بالكشف عن الرأس المدبر لجريمة الاغتيال يرى مراقبون أن تصريحات أردوغان الأخيرة هي الأقوى حتى الآن في اتجاه دفع المملكة لكشف جميع ملابسات القضية