معدات زراعية بالتقسيط.. مبادرة عراقية حكومية لدعم الزراعة

23/02/2019
سعد فلاح قدم من جنوب العراق إلى العاصمة بغداد ليتسلم حاصدة جديدة وكبيرة لم يدفع سعر سوى ثلث سعرها الذي تدعمه الحكومة بينما سيدفع ما تبقى من ثمنها خلال خمس سنوات أو أكثر تقول وزارة الزراعة العراقية أن سنوات الحرب والظروف الأمنية التي سادت في البلاد بعد الغزو الأميركي في عام 2003 تسببت في تدهور القطاع الزراعي رغم مساهمته المتواضعة في إجمالي الناتج المحلي المقدرة بأقل من خمسة في المائة حسب الوزارة وهي تعول كثيرا على مبادرة دعم الزراعة تشمل تقديم دعم تناهز نسبته 70 في المائة للبذور والأسمدة مبادرة تقول إنها أدت إلى زيادة عدد المحاصيل إلى اثني عشر ويؤمل أن تنجح في جذب الاستثمارات الزراعية تبلغ مساحة الأراضي الزراعية في العراق 44 مليون دونم معظمها مخصصة لزراعة القمح الذي تستهلك البلاد منه خمسة ملايين طن سنويا أمر يضطرها إلى استيراد نحو 40 من إجمالي الطلب المحلي بسبب موجة الجفاف التي تجتاح العراق منذ سنوات وأضرت كثيرا بقرابة عشرين بالمئة من السكان العاملين في مجال الزراعة ترى الحكومة العراقية أن مبادرة تقسيط أسعار الآلات الزراعية ستؤدي إلى تعزيز نمو قطاع الزراعة وربما تحفز رؤوس الأموال في الخارج والداخل على الاستثمار في هذا المجال الإستراتيجي امير فندي الجزيرة بغداد