بريطانيا.. وزراء يحذرون ماي من انتفاضة برلمانية بسبب البريكست

21/02/2019
مرة أخرى تعود رئيسة الوزراء البريطانية تريزا مي من بروكسل من الضمانات القانونية التي يحتاجها البرلمان لإقرار اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي لكنها تقول إنها أحرزت تقدما في مباحثاتها مع المسؤولين في الاتحاد رغم رفضهم إعادة التفاوض بشأن اتفاق الخروج تقول نائبات منشقة عن حزب المحافظين إنه لا يتحقق فهم يتهمون بالإذعان لضغوط مجموعة نواب في أقصى يمين الحزبي متشددين ضد الاتحاد الأوروبي ويسعون إلى إخراج موريتانيا منه حتى من دون اتفاق وهي المجموعة نفسها التي كادت تطيح بماين بالدعوة إلى سحب الثقة منها قبل نحو شهر ربما لن يتوقف الأمر عند هذه الانشقاقات لأن ما تتعرض لتهديدات بانتفاضة في البرلمان من بعض أعضاء حزبها وبعض الوزراء في حكومتها يطالبون بتأجيل موعد الخروج إذا أخفقت في التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد فأغلب نواب البرلمان من كل الأحزاب المختلفة يرفضون الخروج بدون اتفاق حيث يصفونه بالكارثي كما يرفضه الأوروبيون وتأتي هذه التهديدات بعد أيام فقط من انشقاق ثمانية نواب من حزب العمال المعارض وهم الآخرون يتهمون زعيم الحزب جيريمي كوربن بعدم الوفاء بوعوده بالدعوة إلى استفتاء ثان بعد إخفاقه في الدعوة إلى انتخابات عامة مبكرة كما يتهمونه بتسهيل خروج بريطانيا من الاتحاد بدلا من إيقافه وقد تسببت في تصدع لافت على الساحة السياسية البريطانية مع ظهور براعم حزب جديد قد ينبثق عن المجموعة مستقلة مكونة من المنشقين بل إنه قبل حدوثه تسبب في نزيف تريليون دولار من حي المال والأعمال اللندني وفي إعلان عدة شركات عالمية مغادرة بريطانيا بسبب حالة عدم الاستقرار التي تسودها تحولات اقتصادية وسياسية مثيرة للقلق يفترض أن تدق ناقوس خطر بشأن مستقبل بريطانيا وحتى مستقبل ماي التي باتت متهمة بتغليب المصالح الحزبية على مصالح البلاد مينا حربلو الجزيرة لندن