اتحاد المغرب العربي.. مساع جارية لتمويل مشروع القطار المغاربي

21/02/2019
رويدا رويدا يتقدم مشروع القطار المغاربي ليذيب جليدا متراكما على سكة اتحاد المغرب العربي الأمانة العامة للاتحاد وبعد أن انتهت من مرحلة الدراسة انتقلت إلى مرحلة استقطاب التمويل الذي سيبحث حول مائدة مستديرة بتونس الشهر القادم ويتوقع أن يربط القطار المغاربي عند اكتمال مرحلته الأولى كلا من تونس والجزائر والمغرب على أن يتم تمديده في مرحلة لاحقة ليشمل موريتانيا وليبيا أما تكلفة المشروع فتقدر بنحو أربعة مليارات دولار لا بد إذن من أن نوفر البنية الأساسية التي يمكن أن نبني عليها التكامل والاندماج المغاربي في جميع المجالات في حرية تنقل الأشخاص في حرية تنقل السلع ورؤوس الأموال إلى آخره المشروع الجديد يهدف لإحياء خط قديم كان يربط بين المغرب والجزائر قبل أن يتوقف في عام 94 من القرن الماضي عقب إغلاق الحدود البرية بين البلدين ووفق الدراسة المنجزة ستتطور مقاطع للسكك الحديدية من الدار البيضاء إلى تونس العاصمة مرورا بالجزائر ومدن أخرى في البلدان الثلاثة على مسافة تقدر 2350 كيلو مترا أولى إيجابيات المشروع اختصار المسافة الزمنية بين مدينتي الدار البيضاء وتونس العاصمة إلى خمس وعشرين ساعة مقارنة بثمان وأربعين ساعة حاليا وعلى مستوى المردود الاقتصادي يتوقع الخبراء تحقيق طفرة في السياحة بين بلدان المغرب العربي وتنشيطا للتجارة بما يحقق تكاملا اقتصاديا ينعكس إيجابا على شعوب المنطقة الحالمة بفضاء مغاربي بلا قيود الجباري أن ينطلق القطار المغاربي عابرا دول المنطقة لا يزال اتحاد المغرب العربي الأولى منذ ثلاثة عقود رغم الإرادة الشعبية القوية في أن يغادر المختار العبلاوي الجزيرة