عـاجـل: وسائل إعلام سعودية: مقتل 6 جنود سعوديين في اشتباكات مع جماعة الحوثي في منطقة الحد الجنوبي

ميناء جوهور .. صراع فرض النفوذ بين سنغافورة وماليزيا

02/02/2019

أجواء رومانسية يستمتع بها القاطنون على ضفتي مضيق جوهر من ماليزيين وسنغافوريون بل إن هذين الخطين يقولان إنهما لا يكترثان كثيرا بأحاديث الساسة التي تشي بتوتر بين البلدين أحد أسبابه النزاع على المجال الجوي والحدود البحرية بينما يبدي الساسة في البلدين حرصا على إبقاء النزاع تحت السيطرة هناك قضايا عديدة نتحاور بشأنها ولا يقتصر النزاع على الحدود البحرية بميناء جوهر فقد ناقشت مع نظيريه ديفيدجيان القضايا البحرية الأخرى والمجال الجوي لمطار سالتا سنغافوري وفق اتفاقية عام 1974 تكشف أعمال ردم المياه والتطوير العمراني عن صراع النفوذ في المضيق الحيوي فهي تقلص عمق المياه الإقليمية للبلدين وفق الاتفاقيات الدولية للمضائق البحرية لكن خبراء يقولون إن ما يؤرق سنغافورة هو توسعة ميناء جوهور الماليزي على حساب مينائها تبدو الأهداف الاقتصادية الجانب الظاهر من عملية الرطم في مضيق جوهر الذي يفصل بين ماليزيا وسنغافورة الأبعاد السياسية والإستراتيجية لهذه الأنشطة هي التي تسببت في بالتوتر الحالي بين البلدين حيث يسعى كل طرف إلى فرض أمر واقع جديد لكنهما اتفقا أخيرا على تجميد الإجراءات التي اتخذها كل طرف ضد الآخر مثل إلغاء الإعلان عن مناطق محظورة بحلول نهاية آذار نيسان المقبل وسحب القطع العسكرية البحرية التي نشرت إثر تفاقم الخلاف وإحجام البلدين عن اللجوء للتحكيم الدولي في قضايا النزاع تمشي قضايا مثل النزاع على جزيرة السخط البيضاء لم تحل على الرغم من التوجه إلى التحكيم الدولي وتعقدت المشكلة وأرى أن تدخل طرف ثالث مثل رابطة آسيان مهم لحل القضايا العالقة لم يتراجع الزحام في محطة سكة الحديد الماليزية التي تصل سنغافورة بالعالم وإذا كان سنغافوريون ينظرون إلى مدينة جوهر باعتبارها محطة تسوق لا غنى عنها فإن نحو ثلاثمائة ألف ماليزي يعملون في الدولة التي تتكون من مدينة واحدة سامر علاوي الجزيرة جوهور بارو