اليابان تستقبل بضائع أوروبا عقب انطلاق اتفاق التجارة الحرة

02/02/2019
يستقبل سوق للبيع بالجملة في طوكيو المواد الغذائية من كل أنحاء العالم ومع سريان اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي سيتمكن المستهلكون اليابانيون من شراء المنتجات الأوروبية بأسعار تقل بما يصل إلى 20 بالمئة ستكون المنافسة شديدة مع المنتجات الأوروبية لكنها ستدفع الطرفين لتحسين الإنتاج ونوعية البضائع وسيكسب المستهلك لأن الأسعار ستنخفض هذه الاتفاقية للتجارة الحرة هي الأكبر من نوعها في العالم وستزال بموجبها التعريفات تماما عن تسعة وتسعين في المئة من المنتجات اليابانية المصدرة إلى الاتحاد الأوروبي أما البضائع الاتحاد الأوروبي المصدرة لليابان فستلغى التعريفات عن في المائة منها باستثناء بعض المنتجات الإستراتيجية كالأرز إذ أثارت طوكيو على تطبيق رسوم استيراد عليه لحماية إنتاجها المحلي منه فتح سوق الزراعة مهم لأنه منغلق جدا فنحن لا نستطيع شراء المنتجات كالخطر والأرز إلا من خلال سلسلة من الجمعيات ولكن الآن سيصبح البيع المباشر متاحا شركات صناعة السيارات اليابانية ستستفيد أيضا من انخفاض أسعار سياراتها لتعزيز قدرتها على المنافسة في أوروبا خاصة بعد حل معضلة القطاع المصنعة في دول ثالثة باتفاق الطرفين على اعتبارها مصنعة في بلد المنشأ اتفاقية التجارة الحرة التي وقعت في يوليو من العام الماضي تعتبر أيضا ردا قويا على الحمائية التي تتبعها الولايات المتحدة اتفاقية الشراكة التجارية مع الاتحاد الأوروبي فرصة كبيرة بالنسبة لليابان لتعزيز مكانتها كثالث أكبر اقتصاد في العالم لكن طوكيو تواجه الآن التحدي منافسة أكبر حليف لها وهو الولايات المتحدة فادي سلامة الجزيرة طوكيو