الجدار مع المكسيك.. ترامب يلوح بفرض حالة الطوارئ

02/02/2019
يستمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب في المضي بثنائية الإصرار على بناء الجدار مع المكسيك وكسر الجدار الذي أحيط به في الكونجرس منذ سيطرة خصومه الديمقراطيين على مجلس النواب بغض النظر عما ستؤول إليه المباحثات في الكونغرس لإقرار الميزانية الفيدرالية يقول ترمب إنه ماض قدما في بناء الجدار مع المكسيك ويلوح من جديد بحالة الطوارئ معيب ما يفعله للحزب الديمقراطي لدينا وضع قانوني قوي إذا ما قرر إعلان حالة الطوارئ وسنبني الجدار بغض النظر لم نعلن حالة الطوارئ بعد لكننا بنينا جزءا كبيرا من الجدار ونستمر في ذلك باستخدام المال المتوفرة لدينا تمسك ترمب بتمويل قدره خمسة مليارات وسبعمائة مليون دولار للجدار الحدودي شكل إحدى محطات المواجهة مع الديمقراطيين منذ إغلاق الحكومي الجزئي الذي انتهى باتفاق مؤقت اعتبر انتصارا سياسيا للديمقراطيين لكن خطوة ترمب تواجه عقبات قانونية وعثرات في الكونجرس ليس فقط من قبل الديمقراطيين وإنما من قبل حزبه زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل حذر ترامب من تبعات إعلان حالة الطوارئ واعتبر أن تلك الخطوة ستتولد ردود فعل سياسية غير مرغوبة وستحدث انقساما في صفوف الجمهوريين فمكان حسب ما نقلت صحيفة واشنطن بوست يرى أن الكونغرس قد يلجأ في حال فعلها ترامب إلى إصدار قرار لإلغاء إعلان حالة الطوارئ وهو ما قد يدفع الرئيس إلى استخدام الفيتو لأول مرة منذ توليه الرئاسة ووسط الأجواء المشحونة بين ترومان والديمقراطيين يستمر الرئيس تانغا بالتصعيد مع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ترمب وفي مقابلة مع شبكة سي بي أس هاجم بيلوسي وقال إنها سيئة للغاية بالنسبة لأميركا وعنيدة وإنها تحاول تحقيق مكاسب سياسية بمعارضتها لمطالبه بتمويل الجدار ترمب يبرر خطته بأنها تهدف للحد من الهجرة غير الشرعية وتهريب المخدرات في حين ترد بيلوسي عليه بأن الجدار مكلف وغير فعال وغير أخلاقي مواجهات مستمرة ما انفكت تعصف بالإدارة الأميركية على المستويات كافة منذ توليه الرئاسة يزيد تعقيداتها في الداخل خطاب ترامب المرتقب في الكونغرس حول حالة الاتحاد فضلا عن الظروف التي تحيط بترامب مع التحقيقات الفيدرالية الجارية بشأن اتصالات بين حملته الانتخابية وروسيا