تصعيد إسرائيلي.. مصادرة أموال فلسطينية من عائدات الضرائب

18/02/2019
تصعيد إسرائيلي جديد ضد الشعب الفلسطيني الطاقم الوزاري الأمني الإسرائيلي المصغر يصدق على قرار يسمح للحكومة بمصادرة أموال مستحقة للسلطة الفلسطينية من عائدات الضرائب ابتداء من الشهر المقبل الأموال المصادرة تقدر بنحو 140 مليون دولار أميركي تقول إسرائيل إنها تعادل ما تصرفه السلطة لعائلات الأسرى والشهداء الرئاسة الفلسطينية رفضت الإجراء واعتبرته قرصنة لأموال الشعب وقالت إن القرار ستكون له تداعيات خطيرة على المستويات كافة بدوره قال رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله إن القرار يشكل سرقة وجريمة بمقاييس دولية وخرقا للاتفاقيات المرحلية الموقعة بين الجانبين فالحمد لله أكد أن القيادة الفلسطينية لن تكون إلا مع أسر الشهداء والأسرى أسر الشهداء والأسرى ورغم التخوف من تبعات القرار الإسرائيلي أبدوا ثقتهم الكبيرة في وفاء السلطة الفلسطينية بوعودها تجاههم عندي الثقة إنو السلطة ستستمر بتوفير مخصصات الأسرى والمعتقلين وأسر الشهداء أيضا نأمل ذلك إنه السلطة إن تم إنتاجها زي ما كان في وعد من الرئيس أبو مازن لو كان في شيكل في خزينة الدولة أنها إما لأسر الشهداء لأسر الأسرى يذكر أن إسرائيل تجمع نحو مائة وسبعة وعشرين مليون دولار كل شهر من عائدات الضرائب على السلع الموجهة إلى الأسواق الفلسطينية والتي تحولها فيما بعد إلى السلطة الفلسطينية وتقدر العائدات الضريبية التي تتحكم إسرائيل بصرفها للسلطة بنحو مليار دولار وتشكل مصدرا حاسما للموازنة الفلسطيني