حملة لإزالة الحواجز الخرسانية في بغداد

18/02/2019
علي سائق سيارة أجرة داخل العاصمة العراقية بغداد يبدو أن معاناته التي استمرت لسنوات انتهت أو تكاد فقد بدأت الحكومة برفع الحواجز الخرسانية التي كانت تخنق الشوارع وها هي كل الطرق تبدو مفتوحة أمامهم أعداد لا تحصى من الحواجز الإسمنتية التي يصل سعر أصغرها إلى أكثر من خمسمائة دولار كانت تحيط بالمباني والشوارع والأسواق داخل بغداد لصد هجمات انتحارية تستهدف العاصمة يقول كريم الذي كانت الحواجز تحيط بمقهاه إنه ظل يشعر دوما بوجوده داخل غابة خرسانية لكن الأحوال بدأت تتغير تقول الحكومة العراقية إنها بدأت برفع هذه الحواجز بسبب زوال مبرر وجودها وانتهاء عصر الخروقات الأمنية على حد تعبيرها بغداد تتنفس من جديد بعد بدء الحكومة العراقية رفع هذه الحواجز أمر يرى كثير من المواطنين أنه يشكل دليلا على استتباب الأمن خاصة بعد أن أصبحت معظم الطرقي وربما كلها سالكة أمامهم امير فندي الجزيرة بغداد