وزارة الإغاثة الصومالية: 3 ملايين يحتاجون لمساعدة عاجلة

16/02/2019
هلكت أبقارها بسبب الجفاف فاضطرت إلى مغادرة ديارها واللجوء إلى هذا المخيم مع أولادها الصغار علها تجد معيشة أفضل بيد أن الظروف هنا أصبحت قاسية عليها وعلى الآلاف من النازحين نعاني من قلة المواد الغذائية كلمته نارا في هذه المنازل لم تصلنا مساعدة منذ وصلنا إلى هذا المخيم وفي بعض الأحيان مضطر للتسول لنجد ما نسد به رمق أولاد الصغار يقدر عدد النازحين في الصومال سواء بسبب الجفاف أو الحروب الدائرة بنحو مليونين وأربعمائة ألف نازح يعاني معظمهم من أوضاع معيشية مزرية وفي أحدث نداء إنساني طالبت الحكومة الصومالية وتنسيقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية المانحين بضرورة توفير مليار دولار لتقديم مساعدات عاجلة لأكثر من ثلاثة ملايين متضرر في البلاد يواجه النازحون نقصا حادا في المواد الغذائية قد يتأخر التمويل الذي طلبناه من المانحين لبعض الوقت لكن سنعمل مع منظمات الإغاثة لتفعيل التمويل المتوفرة لحالة الطوارئ نأمل أن تنجح الجهود المشتركة بين الحكومة ومنظمات الأمم المتحدة في الحيلولة دون تدهور الوضع الإنساني تتوزع المخيمات بضواحي العاصمة ويفتقر معظمها لأبسط مقومات الحياة أطفال في عمر الزهور غيرت الظروف الصعبة ملامحهم فباتوا في حيرة ينتظرون لحظة خلاص تنقذه من الضياع تتكرر سنويا أزمة النازحين سواء الهاربون من المواجهات المسلحة أو العوامل الطبيعية وتحتاج معالجتها إلى خطط تتجاوز التعاملات الآنية وتطرح حلولا لمسبباتها الرئيسية جامع نور الجزيرة