من أجل 8 مليارات.. ترامب يفرض الطوارئ ويواجه المحاكم

15/02/2019
نفذ الرئيس ترمب وعيده بعينه بإعلان حالة الطوارئ وفاء بتعهده قدمه مرارا لقواعده الانتخابية بتمويل الجدار حتى لو امتنع الكونجرس عن توفير التمويل الضروري بتوقيع هذا الإعلان ما نحاول القيام به ببساطة هو إيقاف المخدرات من التدفق إلى الولايات المتحدة ومنع المجرمين والعصابات من دخول بلادنا نحارب في جميع أنحاء العالم لحماية حدود بلدان أخرى لكننا لا نحمي حدود بلدنا ما سيحدث هو أننا للأسف سنقضى وسنمر بهذه العملية القانونية لكننا في النهاية سنفوز لكن الديمقراطيين الذين لم يفاجئهم الإعلان أعربوا عن استعدادهم لتحدي قرار الرئيس تشريعيا وقضائيا سنبحث في خياراتنا لكن يتعين التذكير بأن ما يصفه الرئيس بحالة الطوارئ ليس كذلك ما يقع على الحدود هو تحد إنساني يواجهون جميعا وبالإضافة إلى رفض الديمقراطيين وصف ما يقع على الحدود بحالة الطوارئ يعتقدون أيضا أن القضاء سينصفهم استنادا إلى الصلاحيات الدستورية بالولايات المتحدة ينص على صلاحيات الكونغرس في صرف الأموال وكيفية صرفها وبهذا الإعلان يقول الرئيس أنه يمتلك تلك الصلاحية وهناك اعتقاد واسع بأنه سيخسر أمام المحاكم وفضلا عن المحاكم ويملك الديمقراطيون صلاحيات تشريعية في مجلس النواب لإدانة خطوة الرئيس وإحراج المشرعين الجمهوريين بإرغامهم على التصويت معه أو ضده بشكل علني تجنب ترامب إغلاقا شيئا آخر لكنه فتح فصلا جديدا من الجدل السياسي والقانوني وسابقة قد تتجاوز تداعياتها حكم القضاء في دستورية إعلانه محمد العلمي الجزيرة