ينشر ثم يسحب.. فيديو لوزراء عرب عن إسرائيل وإيران

15/02/2019
وزراء خارجية السعودية والإمارات والبحرين اجتمعوا في جلسة على هامش مؤتمر وارسو للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط قد يبدو الأمر عاديا لكن المستغرب هو التفاصيل المحيطة بهذا اللقاء الذي نظم بنوع من التكتم وكان مغلقا أمام وسائل الإعلام هذا المقطع المصور سرب عبر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل صاحبه لكن الرسالة منه وصلت عبر تصريحات هؤلاء وزير خارجية الإمارات يبدي تفهمه للأنشطة العسكرية الإسرائيلية في سوريا ويعتبرها دفاعا عن النفس جوابا على سؤالك بشأن الأنشطة الإسرائيلية في سوريا أقول إن لكل دولة الحق في الدفاع عن نفسها عندما تواجه تحديا ليس لي أن أدعوكم إلى أن تراهنوا علينا ولكنكم انفعلتم فإن حظوظا أكبر في تغيير المنطقة أما وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية فكانت تصريحاته موجهة لإيران من يزعزع الوضع في لبنان إنها إيران ومن يدعم حماس والجهاد الإسلامي إنها إيران من يمول المليشيات في سوريا والعراق إنها إيران ليس لهذا النظام الإيراني أخلاقيات فهو يقتل الدبلوماسيين ويفجر سفارات ونحن لا نفعل مثل هذه الأشياء إن محاولة إبرام صفقات مع إيران ليس بالرسالة المفيدة وزير خارجية البحرين قال بدوره إن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني لم يعد الأهم في المنطقة على أن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني هو أهم مسألة يجب حلها ولكننا رأينا تحديا أكبر في تاريخنا الحديث مصدره الجمهورية الإسلامية في إيران تصريحات عربية لم يكن من المفترض أن تخرج إلى الإعلام رسميا لكنها سربت من مصدر إسرائيلي هو لهدف ما ويبدو أنه الهدف نفسه الذي عقد من أجله مؤتمر وارسو وأوضحه الأميركيون مرارا في تصريحاتهم على مدى يومين فإيران هي العدو في الشرق الأوسط وإسرائيل لم تعد كذلك ولا بأس في تقاسم مسؤولين عرب الخبز معها على مائدة العشاء وهذا ما حدث فعلا وشكل منعطفا تاريخيا على حد وصف وزير الخارجية الأميركي أما نائب الرئيس الأميركي قالها بشكل أوضح الاعتداءات الإيرانية قربت بين العرب وإسرائيل