البرلمان الأوروبي يدين انتهاك السعودية لحقوق الناشطات

14/02/2019
أيام عصيبة تواجه المملكة العربية السعودية في المؤسسات الأوروبية فلا يكاد يذكر اسم المملكة هذه الأيام إلا مصحوبا بعبارات الإدانة والاستهجان فبعد يوم واحد من ضم المفوضية الأوروبية السعودية إلى اللائحة السوداء للدول المقصرة في محاربة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب جاء الدور في اليوم التالي على البرلمان الأوروبي الموضوع هذه المرة يتعلق بحقوق الإنسان وبالضبط بأوضاع المحتجزات في السعودية إذ أن البرلمان وشجب وعبر عن صدمته من الاعتقال وشروطه وطالبوا السعودية بإطلاق سراح ناشطات إنه البلد الأكثر ظلامية وإساءة للنساء في العالم بلد ينتمي إلى القرون الوسطى سلمان إنه سمح للنساء بالقيادة كأنه قدم إنجازا خارقا في الوقت نفسه هناك اعتقال تعسفي للنساء واعتداء جنسي عليهم ومنع لهن من النوم وعدم احترام المصادر القضائية ولذلك عندما نقول إن السعودية بطلة العالم في خرق حقوق الإنسان فإنه من المعيب أن تكون عضوا في مجلس حقوق الإنسان على امتداد النقاش كان الإجماع داخل البرلمان الأوروبي على أن أوضاع حقوق الإنسان في السعودية في أسوأ حالاتها معظم النواب ذكروا بقصص التعذيب الذي تتعرض له الناشطات السعودية وراء القضبان لجينغ دلول وعزيز اليوسف وإثراء الغمام وغيرهن ترددت أسماءهن مرات كثيرة لإدانة تناقض يقول النواب إنه غدا صارخا بين صورة تسوقها المملكة عن نفسها في الخارج وواقع لا تريد أن يراه أحد في الداخل هناك محاولات لجنس المال لتقديم صورة للعالم عن السعودية وهي على طريق الإصلاح لكن الحقيقة هي عكس ذلك تماما يجب علينا أن ندين الأوضاع الخطيرة لحقوق الإنسان في السعودية هناك تتعرض المطالبات بحقوق الإنسان للتعذيب يجب أن تتشكل لجنة حقوقية من البرلمان الأوروبي بزيارة السعودية وهذه اللجنة يجب أن تتصرف بقوة وتصميم أكبر مسألة حظر صادرات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية أعادت إلى الواجهة من جديد فقد جدد البرلمان الأوروبي تأكيد قراراته السابقة المطالبة بوقف تصدير الأسلحة والأجهزة الإلكترونية التي تستعملها الرياض في ملاحقة الناشطين الحرب على اليمن إلى اعتقال المدافعات عن حقوق الإنسان ومن اغتيال الصحفي جمال خاشقجي إلى التقصير في مجال محاربة تخفيض الأموال وتمويل الإرهاب هكذا ارتبط اسمه السعودية بانتهاك حقوق الإنسان في الداخل وفي الخارج المفارقة أن ذلك يتم في وقت تدفع فيه السعودية مليارات من أجل تحسين صورتها في العالم دون أن يمنع ذلك إدانتها مرتين في يومين محمد البقالي الجزيرة