الأمم المتحدة: 80% من الشعب اليمني بحاجة لمساعدة ضرورية

14/02/2019
الأزمة اليمنية مازالت الأسوأ في العالم تقرير جديد لمكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بشأن اليمن يتحدث بالأرقام عن التدهور الذي وصل إليه اليمن بعد أربع سنوات من الحرب ووفقا للتقرير فإن ثمانين في المئة من اليمنيين أي ما يقارب أربعة وعشرين مليون شخص بحاجة إلى المساعدة أو الحماية ومن بين هؤلاء أكثر من مليون شخص بحاجة ماسة إلى المساعدات لم يتوقف التقرير فقط عند هذه الأرقام فذكر أن الاحتياجات الإنسانية ارتفعت بنسبة عن العام الماضي في حين بات أكثر من مليون يمني يعانون من غياب الأمن الغذائي منهم نحو عشرة ملايين يعانون من الجوع كما أورد التقرير أن مليوني طفل دون الخامسة يحتاجون لعلاج فوري من سوء التغذية الحادة وذكر أن أكثر من سبعة عشر مليون يمني يفتقرون إلى المياه الآمنة الصالحة للشرب كما أنه أشار إلى أن الاقتصاد اليمني بات على حافة الانهيار وحسب التقرير فإن نسبة الانكماش بالاقتصاد وصلت حد ميدانيا تبدو المأساة أكبر من تلك التقارير الشاهدة على الوضع الإنساني في اليمن فليس الاتصال وحده الذي يعاني اليوم إذ إن القطاع الصحي يشهد انهيارا لم يسبق لليمن أن شهده من قبل وهو من أكثر القطاعات التي يحتاج إليها اليمنيون مع انتشار الأمراض والأوبئة واستمرار الحرب الطاحنة وكل ذلك يعتمد في حلحلته على الميدان والأطراف المتحاربة أي الحوثيين من جهة والحكومة الشرعية مدعومة بالتحالف السعودي الإماراتي من جهة أخرى فحتى اللحظة وبحسب التقارير الدولية ذاتها لا يوجد بصيص أمل بتحسن الأوضاع قريبا أو حتى بعودتها إلى ما كانت عليه قبل الحرب