معرض فني يحتفي بشهداء الثقافة الفلسطينية

13/02/2019
الكاتب والصحفي الفلسطيني الشهيد غسان كنفاني الذي اغتاله الاحتلال الإسرائيلي عملائه قبل أربعة عقود ونصف في لبنان كان من بين خمسة عشر شهيدا من مثقفي الثورة الفلسطينية ممن حضرت مسيرتهم النضالية من خلال معرض اغتيال الذي أقيم في متحف ياسر عرفات برام الله لم تغب عن المعرض رموز أخرى في الأدب والرسم والفن منهم كمال ناصر وماجد أبو شرار وعبد الوهاب الكيالي وناجي العلي الذين قدموا زهرة شبابهم دفاعا عن القضية الفلسطينية وهويتها الثقافية قبل أن تصل إليهم يد الغدر الإسرائيلية يأتي هذا المعرض اللي يستذكر تاريخ وعطاء هذه المجموعة اللي ممكن يكون في هذه المرحلة لإبراز لكثير من دور المثقف الملتزم المناضل الذي يعطي ويضحي من أجل قضيتهم جسد هذا المعرض أيضا تلاحما بين ذاكرة الشهداء الشخصية ومقتنياتهم وواقع الأجيال الحاضرة من خلال مشاركة نخبة من الفنانين التشكيليين في رسم لوحات تصور الشهداء المعرض حتى منتصف شهر يونيو حزيران المقبل حيث يتوقع أن يستقبل أكثر من 20 ألف زائر شهداء مثقفي الثورة يعتبره القائمون عليه ورواده شاهدا حيا على دور المثقف في صنع الهوية الفلسطينية ودليلا على أن القلم لا يقل أهمية عن بندقية المقاتل في وجه الاحتلال سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين