مجلس الشيوخ الإسباني يطالب برفع الحصار عن قطر

13/02/2019
في مشهد سياسي عنوانه الاستقطاب والاحتقان حققت القوى السياسية الإسبانية إجماعا حول ملف دولي رفع الحصار عن قطر مبادرة قدمها الحزب الديمقراطي الأوروبي الكتالوني بتنسيق مع الحزب الشعبي ولم تتأخر باقي الأحزاب ممثلة في مجلس الشيوخ في تأييدها فالأزمة الدبلوماسية التي تعتبر الأخطر في منطقة الشرق الأوسط حسب تقدير شيوخ الإسبان تحتاج حلا عاجلا يوقف تصعيد التوتر إذا وضعنا في الاعتبار أن هناك بعدا إنسانيا وبعضها يتعلق بانتهاك القانون الدولي وحسن الجيرة فيبدو لنا من الجيد التقدم بمقترح برلماني باتجاه رفع الحصار عن قطر مطلب حاول تعديله الحزب الاشتراكي الحاكم الذي أكد أن موقف الحكومة الإسبانية في هذه الأزمة هو التوازن واتخاذ موقف الوسط بين جميع الأطراف أسوة بموقف دولة الكويت التي جرت الإشادة بجهودها في الوثيقة التي صدق عليها أعضاء مجلس الشيوخ ما يفهم من موقف الحزب الاشتراكي هو أنه يريد رفع الحصار لكنه باعتباره قوة سياسية تنتمي إلى الحكومة مجبرة على اتخاذ موقف الوسط إنه وضع لا يحتاج إلى تفسيرات كثيرة قاطرة تحظى بدعم كل القوى السياسية الإسبانية في هذه الأزمة التي ساهمت في تعميقها السعودية قلعة تفسر حدة نص مشروع القرار الذي ألقى باللائمة على دول الحصار التي تسببت على حد تعبيره في إحداث شرخ وخلق حالة عدم ثقة في منطقة الخليج وهو ما أثر على الحركة الاقتصادية والاجتماعية والأكاديمية في المنطقة مضيفا أن هذا الحصار أداة عقيمة لا تساعد على حل المشكلة وأنه لا بد من البحث عن الحل بالسبل الدبلوماسية من الحياد إلى الدعم دون مواربة هكذا تغير الموقف الإسباني إزاء أزمة حصار قطر التي تعتبر انتهاكا للقانون الدولي يبعدوا الدول المحاصرة عن ضمان حقوق الإنسان ومبادئ حسن الجوار أيمن الزبير الجزيرة مدريد