السعودية.. على قائمة المفوضية الأوروبية السوداء

13/02/2019
دون مفاجآت تذكر جاء القرار الأوروبي ليؤكد شكوكا قديمة بشأن النظام المالي السعودي المفوضية الأوروبية قررت إضافة السعودية إلى اللائحة السوداء للدول التي لا تبذل جهودا كافية لمنع غسيل الأموال وتمويل الإرهاب اللائحة تضم ثلاثا وعشرين دولة يرى فيها الاتحاد الأوروبي مصدر تهديد لأمنه هذه القائمة هي نتيجة لعملية تقييم مستقلة أولى لقد قيمنا مستوى الخطر الذي تمثله هذه الدول بما يتعلق بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب للأسف لا يزال هناك كثير من الدول التي لا تشاركون كثيرا من المعلومات الأساسية حول كثير من المالكي شركاتها الحقيقيين خطوة واحدة بقيت أمام هذا القرار ليصبح نافذا مصادقة البرلمان الأوروبي وهو الأمر الذي يبدو راجحا في سياق قرارات سابقة وجهت انتقادات لاذعة للسعودية سياسيا وحقوقية المؤسسة التشريعية الأوروبية تبدو بمنأى عن الحسابات الدبلوماسية والتجارية التي تحكم مواقف عدد من الدول الأوروبية في علاقاتها بالسعودية وبمقتضى هذا القرار ستصبح المعاملات المالية السعودية تحت مجهر المدققين الماليين الأوروبيين السكانية إن الاتحاد الأوروبي وكما قالت المفوضية الأوروبية للمنافسة ينطلق من مبدأ حازم وأكثر دقة في العالم من مبدأ الحيطة والحذر قامت السلطات المصرفية الأوروبية بمراقبة عالية للسلطات المصرفية مثلما هو الحال بالنسبة للسعودية والبرلمان الأوروبي سيدعم المفوضية الأوروبية في هذا الاتجاه وكان قد أصدر قرارا في نوفمبر الماضي ضد تصدير السلاح إلى السعودية لم يأت هذا القرار صدفة بل جاء نتيجة لمعايير أوروبية جديدة في سياق الحرب على الإرهاب ومحاربة الجريمة تبين خلالها أن السعودية بنظامها المالي الحالي لا تستوفي المعايير توقيت القرار دقيق للغاية فهو يأتي ليفاقم من متاعب المملكة على المستوى الدولي ولوجها ضربة قوية للصورة التي طالما حرصت القيادة السعودية الجديدة على تسويقها وبذلت في سبيل ذلك مليارات وجهودا كبيرة يمثل هذا القرار اتهاما أوروبيا واضحا للسعودية بالتقصير في مجال محاربة الإرهاب وتمويله ويخدش أكثر صورة المملكة التي يبدو أنها تضررت كثيرا بسبب سياسات قيادتها الجديدة في الداخل والخارج محمد البقالي الجزيرة ستراسبورغ