ماي تطلب من النواب الصبر في مفاوضات البريكست

12/02/2019
لم تفلح تيريزا ماي حتى الآن في إقناع الاتحاد الأوروبي بالتخلص من شبكة الأمان المتعلقة بالحدود بين الأيرلنديتين أو إعادة النظر في اتفاقية الانسحاب بالرغم من إعلان الأوروبيين أنهم منفتحون على أية مقترحات جديدة شريطة أن تدرج صياغتها في وثيقة الإعلان السياسي ومع ذلك فقد طلبت مائي من أعضاء البرلمان منحها مزيدا من الوقت لاستكمال المفاوضات دخلت المفاوضات مرحلة حاسمة وجميعنا بحاجة إلى أن نتحكم في أعصابنا للحصول على التغييرات التي طالب بها المجلس لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حصولنا على التغييرات المطلوبة لشبكة الأمان وتعزيز حقوق العمال وحماية البيئة وتعزيز دور البرلمان في المرحلة المقبلة من المفاوضات أمور مهمة لنا حزب العمال قدم حزمة من المقترحات للخروج من المأزق السياسي أهمها إبقاء بريطانيا ضمن الاتحاد الجمركي مع الحفاظ على علاقات وثيقة مع السوق الأوروبية وحماية حقوق العمال البريطانيين تماشيا مع القوانين الأوروبية إضافة إلى مشاركة قوية في الوكالات الأوروبية التي تعنى بالبيئة والتعليم فضلا عن التعاون الأمني بين الجانبين لكن الحكومة أبدت تحفظات عليها دون أن ترفضها تماما هناك مخاوف كبيرة لدى قطاع صناعتنا أننا سنكون أمام خروج حاد من الإتحاد نحن لن نقبل ذلك وسنفعل ما بوسعنا في البرلمان لمنع حدوثه وبينما أبدى الاتحاد الأوروبي تجاوبا مع مقترحات زعيم حزب العمال فإن بعض المراقبين يرون أن استبعاد كوربن لفكرة إجراء استفتاء آخر من مقترحاته قد يؤدي إلى إحداث انقسامات داخل حزب العمال ولربما إلى إعلان عدد من أعضائه الاستقالة من مناصبهم في حكومة الظل بعض المراقبين يرون أنه بات واضحا أن الحكومة البريطانية تلعب على عامل الوقت قبل تقديم خطتها للتصويت عليها هنا في البرلمان فمخاوف الخروج من دون اتفاق قد تدفع النواب إلى قبول خطتها بصرف النظر عما ستتضمنه من تغييرات العياشي جابو الجزيرة