محاولات لتقويض استضافة قطر لمونديال 2022

10/02/2019
وفقا لمصادر الغارديان روجت مجموعة التي أسسها كروسبي للخطة خلال وثيقة بعنوان اقتراح حملة لكشف حقيقة النظام القطري لإنهاء استضافة قطر لكأس العالم 2022 تشير الوثيقة التي حصلت الجزيرة على نسخة منها إلى أن المحللين في حزب المحافظين البريطاني كلينتون كروسبي قال إن جزءا من الخطة هو أن تقيم مجموعة ناس وغرف عمليات حول العالم لنشر أخبار سلبية لتشويه سمعة قطر في الصحافة العالمية والقيام بحملات مزيفة على وسائل التواصل الاجتماعي والتأثير على السياسيين والصحفيين والأكاديميين وتقول الصحيفة إن الوثيقة كتبت في أبريل نيسان الماضي وقع عليها كروسبي شخصيا ووفق الخطة المسربة فإن كروسبي قال لخالد الهيل الذي وصفته بأنه معارض قطري إنه في حال التزامه بالخطة فإن شركته ستطلب ثلاثمائة ألف جنيه إسترليني شهريا على مدى ثمانية عشر شهرا للتركيز على جهود نزع الشرعية عن الحكومة القطرية والضغط على فيفا لإعادة قرعة استضافة كأس العالم ومنحه لبلد آخر وتذكر الصحيفة أنه إضافة إلى ذلك طلب كروسبي من الهيل مائة ألف جنيه إسترليني للقيام ببحوث تربط الدوحة بالإرهاب في أذهان عامة الناس وتشكك في قرار الفيفا من خلال إقامة مراكز للحملة في لندن وواشنطن وميلانو وسدني وكامبيرا وقال كروسبي إن شركته تقوم بحملات على الإنترنت للضغط على قطر استخدام تويتر وفيسبوك وانستغرام وسناب شات لتحويل عامة الناس إلى أدوات للدعاية ضد قطر وضرب مشروع استضافة الحدث الرياضي العالمي في الدوحة عبر مقالات مدفوعة الثمن