مهنة التعليم أصبحت طاردة للمعلمين ببريطانيا.. ما الأسباب؟

01/02/2019
المنسترلي ترك مهنة التعليم بسبب مشكلاتها المعقدة لحل مشكلات المعلمين المتزايدة فقد أصبح مديرا لهذه الجمعية التي زاد الإقبال عليها بنسبة 35 بالمئة العام الماضي من معلمينا يشتكون من ضغوط نفسية وجسدية متزايدة يفاقمها السلوك السيئ للتلاميذ بكل تأكيد فإن السلوك السيئ للتلاميذ يعتبر مشكلة إذ يشتكي المعلمون من أن عليهم التعامل مع تلاميذ يعاني بعضهم من أمراض نفسية أو التوحد أو لديهم مشكلات عائلية وقد أصبح صعبا عليهم ضبط الفصول مكتظة بسبب قلة المدرسين والمساعدين مع تقليص ميزانية المدارس تشير بعض الدراسات غير الرسمية إلى أن نحو ثلثي المعلمين إما فكروا أو يفكرون في ترك هذه المهنة بسبب عدم انضباط التلاميذ ويقول نصف هؤلاء إن هذا السلوك يؤثر في جودة التعليم كما يؤثر على صحتهم النفسية يبدو أن مهنة التعليم أصبحت طاردة للمعلمين في بريطانيا ويلقي العاملون في القطاع التعليمي باللوم على الحكومة بسبب بسياساتها التقشفية تقول الحكومة إنها تنفق مليارات الجنيهات سنويا لتحسين جودة التعليم وأداء المدارس ننفق أموالا قياسية في النظام المدرسي قيمتها 42 مليار جنيه هذا العام نوزعها على المدارس بشكل عادل وكل بلدية تشهد زيادة في تمويل كل تلميذ وكل مدرسة لكننا نعترف بأننا نطالب المدارس بالقيام بالمزيد ورغم ذلك فإن مهنة التعليم لم تعد مغرية لعدد متزايد من البريطانيين الذين قرر بعضهم تغيير المهنة أو الهجرة إلى دول أخرى لممارسة مهنتهم المفضلة مينا حربلو الجزيرة لندن