عـاجـل: رويترز عن مسؤول كبير بالخارجية الأميركية: لم نر أي عمليات هروب كبيرة ناجحة للمحتجزين من تنظيم الدولة في سوريا

مساعي قوات حفتر للسيطرة على نفط سبها

01/02/2019
تتواصل تعقيدات المشهد العسكري في ليبيا وتتلاحق تطوراته يبدو جزء من المشهد واضحا في مدينة سبها الجنوبية ومحيطها حيث تحدثت مصادر أمنية عن اشتباكات بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ومسلحين من مكون التبو في بلدة غدوة على بعد ستين كيلومترا جنوبي المدينة قوات حفتر سيطرت على البلدة لكن بعد سقوط قتلى وجرحى وتتحدث المصادر أيضا عن تقدم القوات باتجاه مدن وبلدات أخرى في المنطقة يسيطر عليها أيضا مسلحو التبو الذين أصبحوا الآن يمثلون بشكل أو بآخر معارضة قوية لحملة قوات حفتر وهدفها المعلن للسيطرة على حقلي الشرارة والفيل جنوب غربي صفحة ويتمركز مسلحو التبو في حقل الفيل تتهم قوات حفتر منفذي هجوم قدوة بأنهم عصابات تشادية تهدد الأمن في الجنوب الليبي لكن ما حدث من تطورات وضع علامات استفهام كثيرة أمام تفاصيل العملية العسكرية التي أطلقتها هذه القوات الشهر الماضي بهدف بسط الأمن والسيطرة على مدن الجنوب الليبي صحيح أنها سيطرت دون قتال على مدينة سبها ومرافقها الحيوية قاعدة تمنهنت الجوية شمال المدينة لكن الثابت أنها تحتاج إلى دعم عسكري مستمر للاستمرار بالزخم ذاته والقوة نفسها إذ يبعد أقرب مركز تابع لها عن مائة وعشرين كيلو مترا تخضع سببها اسميا لسيطرة الحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس وكانت تديرها جماعات محلية وذكر أن مسؤولين من الحكومة المؤقتة التي تتخذ من بنغازي مقرا لها زاروا المدينة أخيرا لكن رئيس الوزراء فالسراج قال في تصريحات بفيينا إن أمورا كثيرة لا تسير على نحو جيد في الجنوب ولم يتناول تلك الزيارة من قريب أو بعيد ما يحدث في سبها ومحيطها يكرس إذن تعقيدات الأحوال وتداخل أبعادها في مختلف المواقع الليبية في غمرة الأزمة المستفحلة في البلاد والحديث عن انتخابات عامة يشدد المبعوث الدولي لليبيا على أن أهم شروط إجرائها توافر وضع أمني مقبول وهو أمر غير متوفر حاليا