قطر تجتاز "الساموراي" وتنال كأس آسيا بجدارة واستحقاق

01/02/2019
عندما تبدأ بفكرة صغيرة فإنها تكبر مع مرور الأيام وتصبح إنجاز يقيم ومثلا يحتذى كانت الفكرة تنظيم كأس العالم في قطر يغلفها العرب بأمجادهم وتاريخهم وروابطهم الممتدة عبر التاريخ قالها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وهي أن بلده تنظم كأس عالم سيكون لكل العرب وأن لاعبي منتخب قطر المتوج بلقب كأس آسيا تعد في مؤسسة أسباير ليكونوا خير ممثل للعرب الذين رفعوا رأسهم عاليا إنجازهم الكبير وانتصارهم الغالي على اليابان الكأس التي رفعها لاعبو قطر كانت نتيجة جهد وعرق امتد سنوات المباراة لم تكن سهلة في مواجهة اليابان صاحبة الرقم القياسي في الفوز باللقب الآسيوي في الدقيقة الثانية عشرة بدأت الفرحة الأولى بهدف عالمي من الأهداف المعز علي الذي رفع رصيده إلى تسعة أهداف في البطولة لم يكد المنتخب الياباني يستحق من الهدف الأول حتى صدم بهدف ثان بتسديدة رائعة من عبد العزيز حاتم في الدقيقة 27 بعد الاستراحة تلقى المنتخب القطري ضربة قوية بإصابة مدافعه المتألق بإعلان فوق رأسه مع تدخل من اللاعب الياباني لينقل إلى خارج الملعب مصابا وأصبح الدفاع القطري أمام اختبار صعب في الدقيقة التاسعة والستين باختراق تاكوما يمينا مينو ليضع الكرة من فوق الحارس سعد مسجلا الهدف الأول اليابان والأول في الشباك القطرية منذ بداية البطولة ومع سيطرة واضحة لليابان لتسجيل هدف التعادل كان الصمود القطري درسا لمن أعد لسنوات لهذه المباريات المهمة هذا الصمود ترجمه القطريون بهدف ثالث جاء بركلة جزاء احتسبها الحكم الأوزبكي رافشان حاول بعدها اليابانيون فعل شيء لكن القطار فاتهم فقد وصل فيه القطريون إلى محطته الأخيرة بنجاح بعد جهد سنوات بلغ فيها فريق الأحلام الذي شرف العرب وأهداهم الكأس السادسة في تاريخهم هكذا مشاهدينا الكرام وسيستقبلهم شعبهم يوم السبت عند عودته من العاصمة القطرية الدوحة مرفوعي الرأس والكأس