الحريري يعلن حكومته الجديدة ويعدد التحديات

01/02/2019
متفاوتة أتت ردود الفعل على تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة بين ما اعتبرها تعكس امتدادا لنهج سابق يقوم على تقاسم المصالح بين القوى في غياب معارضة برلمانية وهو نهج أوصل البلاد إلى حافة انهيار اقتصادي وبينما رأى أن التشكيلة الوزارية تحمل أملا متجددا بوجود سبعة عشرة شخصا يتبوؤون مناصب وزارية لأول مرة كما ساد الترقب داخليا حيال رد الفعل الدولي ولاسيما الأميركي خصوصا أن الحكومة تضم ثلاثة وزراء من حزب الله في خضم تشديد العقوبات الأميركية على إيران وحلفائها في المنطقة وهو ترقب ينطلق من تصدر الشأن الاقتصادي لعمل الحكومة بعد أن أصبح لبنان البلد الثالث عالميا من حيث حجم الدين العام نسبة إلى الدخل القومي وستواكب هذه الحكومة انطلاق عمليات التنقيب عن النفط والغاز في المياه الإقليمية اللبنانية خلال العام الحالي وسيتعين عليها التعامل مع ملفات شائكة وخلافية داخليا ليس آخرها ملف اللاجئين السوريين والعلاقة مع النظام السوري أغلب الظن أن الحكومة ستنال ثقة البرلمان كونها توافقية وتمثل معظم مكوناته لكن لاستعادة ثقة المواطنين عليها العمل ومراكمة الإنجازات بسرعة أمام كم كبير من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية السي ابي عاصي الجزيرة بيروت