ضمن مشاركتهم بالحراك.. طلبة لبنان يعتصمون أمام مقر وزارة التربية

08/11/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] لليوم الثالث والعشرين على التوالي يواصل طلاب المدارس والجامعات في رفض الحراك الاحتجاجي في لبنان بالحشد الجماهيري أمام الإدارات الرسمية والمصالح الحيوية للدولة وتوجيه الأنظار إلى مكامن الفساد الذي يرهق كاهل المواطن من أمام وزارة التربية هنا إلى مصرف لبنان واليوم كان الحراك مع موعد احتجاجي أمام مرفأ بيروت كمرفق عام يقولون إنه أحد أهم مرافق الفساد والتهرب الضريبي والجمركي يضاف إليه وزارة العدل والاتصالات والاقتصاد إضافة إلى الضمان الاجتماعي كل ذلك يتزامن مع ضغوط اقتصادية ومالية هي الشغل الشاغل للمواطنين هذه الأيام في ضوء صعوبة تواجهها المصارف التجارية في تأمين السيولة النقدية بالدولار الأمريكي يقابلها أزمة مرتقبة في توزيع المواد والمشتقات النفطية وما يزيد الطين بلة أقل في الشارع اللبناني الذي يترقب بقلق بالغ الجمود السياسية الحاصلة لتشكيل حكومة تعيد بعضا من الثقة المفقودة لدى شريحة كبيرة من اللبنانيين وبين السياسة والاقتصاد والضغوط الشعبية يبدو أن الأصوات الاحتجاجية ستبقى علية السقف إلى حين ابتداء صيغة حل لا يبدو حتى الساعة أنها تلوح في الأفق محمد رمال الجزيرة بيروت