النقابة الطبية بلبنان تحذر من كارثة صحية بسبب الإجراءات المصرفية الأخيرة

08/11/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] شارع الحمراء نبض الحياة التجارية في العاصمة إلى هنا تسلل الركود الاقتصادي الذي تجلى على واجهات المحال أغلق مازن مطعمه قبل أسبوعين نتيجة الأوضاع الاقتصادية المتردية يقول إن الأزمة تتفاقم مع مرور الوقت وأن المسار الانحداري يصعب كبحه نقابات عدة قرعت ناقوس الخطر وقطاع الصحة أعلن حالة طوارئ صحية ذلك أن المستشفيات لن تعود قدرة على استقبال المرضى إذا بقيت الأزمة على ما هي عليه أزمة تربطها نقابة المستشفيات بعدم توفر السيولة المالية بالدولار الأميركي لشراء المستلزمات الطبية وبالتأكيد مقبلين على كارثة صحية كبيرة إذا لم يتم تدارك الوضع فورا أزمة تحذر منها قطاعات عدة أيضا وتشير إلى أن إجراءات المصارف الأخيرة ساهمت بتفاقمها بعد تحديدها سقوفا للسحوبات المالية ومنعها المودعين من إجراء تحويلات مالية بالدولار إلى خارج لبنان أمر يعتبره محامون خرقا للقوانين ووجهوا استدعاء إلى حاكم مصرف لبنان يطالبونه من خلاله بالتدخل طلبنا من حاكم مصرف لبنان يفرض يشدد رقابته القانونية على المصارف ويطلب منا يصدر التعميم يذكره أولا بأحكام القانون وثانيا ينذرها تتفاعل الأزمة في لبنان بمختلف الأوجه الاجتماعية والاقتصادية بانتظار ما ستحمله الأيام المقبلة من تطورات سياسية هي إذن مرحلة في غاية الدقة تطال الأسس المعيشية للمواطن اللبناني وتستدعي وفق خبراء إجراءات عاجلة تستجيب لمطالب الحراك الشعبي من جهة وتعيد الثقة في لبنان ومؤسساته من جهة أخرى كارمن جوخادار الجزيرة بيروت