العدل الأميركية تتهم موظفيْن سابقيْن في تويتر بالتجسس لصالح السعودية

07/11/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] السعودية الحليف الوثيق للولايات المتحدة جندت موظفين في موقع تويتر للتجسس على حسابات معارضين وجمع معلومات شخصية لأكثر من ستة آلاف مستخدم هذا ما تضمنته ديباجة لائحة التهم التي وجهتها وزارة العدل الأميركية لموظفين سابقين لدى موقع تويتر أحدهما أميركي الجنسية ويدعى أحمد أبو عمرو والآخر سعودي هو علي الزبارة وهي المرة الأولى في الولايات المتحدة التي توجه فيها تهمة التجسس لسعودي كما تعيد التهم تسليط الأضواء على استغلال السلطات في الرياض مواقع التواصل الاجتماعي لملاحقة معارضيها وناقدي سياساتها التهم التي أميط اللثام عنها اليوم تكشف عن جهود مكثفة من قبل السعودية لتجنيد موظفين محليين في شركات التكنولوجيا وتحويلهم إلى جواسيس لخدمة أغراضهم السياسية والقضاء على أي معارضة والحصول على معلومات شخصية لمعارضين وهم يستخدمون كل الوسائل المتاحة لتحويل هؤلاء إلى مصادر تخدمه وتتهم السلطات أبو عمرو بالتجسس على حسابات ثلاثة معارضين سعوديين تلبية لطلب من السلطات في الرياض من بينهم المعارض عمر عبد العزيز الذي كان مقربا من الصحفي الراحل جمال خاشقجي أما الزبارة المواطن السعودي فمتهم بنقل المعلومات الشخصية لأكثر من ستة آلاف مستخدم لتويتر للسلطات في الرياض قبل أربعة أعوام وكافأته المملكة بمنحه منصبا رفيعا في مؤسسة مسك الخيرية التابعة لولي العهد السعودي وذكرت المذكرة القضائية أن سعوديا آخر هو أحمد المطيري عامل كحلقة وصل بين المتهمين وبين الرياض تجنيد واختراق لموقع تويتر في عملية تجسس لصالح السعودية همها ملاحقة أي صوت معارض أو ناقد لسياساتها أكثر من ستة آلاف مستخدم وقعوا ضحية التجسس على بياناتهم الشخصية في مكافأة قادة المملكة أحد المتهمين بمنصب الرفيع في إحدى مؤسسات محمد بن سلمان أحمد هزيم الجزيرة واشنطن