بدعوى البناء غير المرخص.. القوات الإسرائيلية تهدم منزل عائلة عباسي

05/11/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] عائلة مقدسية أخرى تنضم إلى قائمة من نكبهم الاحتلال الإسرائيلي بالهدم والتشريد في سلوان الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك حتى الرجال بكوا أمام مشهد الهدم والاقتلاع فقبل أشهر قليلة كانت عائلة عباسي على موعد مع جرافات الاحتلال حيث هدمت ثلاثة محلات تجارية والحجة الجاهزة كانت البناء دون ترخيص وبينما يهدم الاحتلال ما يبنيه الفلسطينيون فإنه يطلق يد المستوطنين للاستيلاء على عشرات العقارات في سلوان ويسمح لهم بالبناء فيها دون أي تعقيدات تنظيمية او مطالبة بترخيص من الاحتلال ماض في سياساته بترجمة سياسة الاقتلاع وسياسة الإحلال هو يريد تغيير طابع المدينة وتحويلها ذات طابع لأغلبية يهودية وأقلية عربية ولذلك هو يمارس كل أساليب القمع والتنكيل والإجرام على مرأى ومسمع العالم ويستهدف الاحتلال حي سلوان منذ سنوات لقربه من المسجد الأقصى المبارك حيث هدم عشرات من منازل الفلسطينيين ويهدد بهدم المزيد كما شق الأنفاق لربطها بحائط البراق المسماة لدى اليهود المبكى وجعل منها مكانا لما يسميه السياحة التوراتية بينما يحاصر المسجد الأقصى بمشاريع التهويد من كل صوب عندما يهدم الاحتلال بيتا في القدس فهو لا يهدم حديدا وحجرا بل يهدم ذكريات وأحلام من عاشوا تحت سقفه ورغم ذلك فإن الاحتلال لم ينجح يوما في النيل من عزيمة الفلسطينيين على الصمود والبقاء هنا إلياس كرام الجزيرة القدس المحتلة