اختتام فعاليات مهرجان قرطاج السينمائي الدولي

05/11/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] بحضور صناع السينما ونجومها ومحبيها كان الحفل الختامي لمهرجان قرطاج السينمائي الذي أنشئ منذ ستينيات القرن الماضي وكان النصيب الأكبر من التتويج للسينما التونسية التي فازت بسبع جوائز كان الحضور النسائي لافتا في هذه الدورة تمثيلا وإخراجا وتتويجا حيث آلت الجائزة الكبرى لمسابقة الأفلام الروائية إلى فيلم نورا تحلم للمخرجة هند بو جمعة وأفضل أداء النسائية كان من نصيب بطلة الفيلم هند صبري بالإضافة إلى الفيلم الوثائقي الغياب للمخرجة التونسية فاطمة الرياحي ونالت السينما السودانية أربع جوائز أهمها أفضل فيلم وثائقي وأفضل سيناريو وأفضل عمل أول أهداها أصحابها إلى الشعب السوداني وثورته مع كل دورة جديدة من أيام قرطاج السينمائية يكون جمهوره التونسي على موعد مع أفلام عربية وأفريقية وأعمالا فنية مختلف أصقاع العالم ما يضفي روحا سينمائية خالصة داخل القاعة وخارجها واكب عشاق الفن السابع 170 فيلما ضمن هذه الدورة من بينها 44 فيلما في المسابقة الرسمية وعرضت الأفلام في قاعات السينما في العاصمة وفي بقية المحافظات في الفضاء الطلق وداخل السجون أيضا ثقافة سينمائية مهمة للمشاهد التونسي لكن كذلك للضيوف لجيل من إفريقيا والعالم العربي الانفتاح على التجارب العالمية والتجديد والثورة الرقمية وهيمنة السينما التجارية عوامل لم تمنع القائمين على المهرجان من الحفاظ على طابعه المميز بالضرورة في التوثيق واللافت ولا في التخييل الروائي لابد أن تجد تقاطعات وقضايا مشتركة قضايا الهجرة قضايا النزوح قضايا هذه القضايا المحرقة الحروب الأهلية أو حروب الداخلية إلى آخره ثلاثون دورة كاملة ولا يزال المهرجان يراكم التجارب والخبرات ويوظف النص والصورة فنيا ويعرضها لجمهور وفيا يرى في الشاشة الذهبية مرآة لواقعه وأحلامه وانتصاراته وانتكاساته سيف الدين بوعلاق الجزيرة تونس