اليمين الفرنسي يستعد لطرح مشروع قانون لحظر القوائم الانتخابية للجاليات

03/11/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] لم يكن أحد يأبه كثيرا بالقائمة الانتخابية لاتحاد الديمقراطيين المسلمين الفرنسيين لكن الوضع اختلف هذه المرة فبعد أن أعلن رئيس الحزب أنه يطمح إلى تقديم مرشحين في خمسين مدينة فرنسية اندلعت جدل سياسي حول تساؤلا مفاده هل يمكن السماح لقائمة مشكلة على أساس ديني بخوض الانتخابات يتضمن برنامج الحزب مقترحات حول مكانة الفرنسيين من أصل مسلم في المجتمع ومواقف بشأن منع الحجاب في المدارس العمومية يعترف مؤسس الحزب بأن اقتحامه المشهد الانتخابي يستفز بعض السياسيين لكنه يرفض وصف حزبه بحزب الجالية المسلمة سبب كل هذا الجدل هو إعلاننا أننا مواطنون فرنسيون ومسلمون وبالنسبة لبعض أن نكون ديمقراطيين ومسلمين وعلمانيين ونحترم الجمهورية فإن ذلك بدعة في رأيهم يجب التذكير بأن في فرنسا حزبا مسيحيا ديمقراطيا وأن السيناتور الذي يريد منعنا من المشاركة في الانتخابات له حلفاؤه من الحزب المسيحي الديمقراطي هذا الخطاب لا يبدو أنه أقنع السياسيين فاليمين الديغولي يريد التصدي له من خلال استصدار قانون من البرلمان لحظر تمويل القوائم الانتخابية المشكلة على أساس عرقي أو ديني الفرنسيون المسلمون موجودون في القوائم الانتخابية للأحزاب السياسية وبإمكانهم تبوؤوا مسؤوليات حزبية أليس هذا أفضل لاندماجهم بدل أن ينضوي هؤلاء في قوائم انفرادية وفي النهاية تلك القوائم لا تعني سوى شيء واحد وهو رفض الاندماج بينما تفضل الحكومة إنشاء تحالف للأحزاب الجمهورية ضد قوائم الأقليات بدل منعها من المشاركة في الانتخابات ينتقد آخرون إثارة جدل يصفونه بالعقيم ويقولون إنه منح فقط حزبا مجهريا نافذة للدعاية لم يكن يحلم بها نور الدين بوزيان الجزيرة باريس