عـاجـل: بومبيو: الحكومة العراقية مسؤولة عن حماية سفارتنا ومنشآتنا العسكرية هناك وقد أخفقت في ذلك مرارا

غياب الخدمات الطبية يفاقم معاناة اللاجئين بالحدود السورية التركية

17/11/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] تتفاقم معاناة أبو أحمد الذي نزح من ريف إدلب الجنوبي وحتى به الرحال على الحدود السورية التركية يعاني أبو أحمد من داء السكري الذي أفقده بصرهم وما زاد معاناته إصابته في غارة جوية أصابت منزله وأخرى تعرض لها المستشفى الذي يعالج فيه بالإضافة إلى معاناته مع أبنائه الأربعة وهم من ذوي الاحتياجات الخاصة وحسب إحصاءات مديرية الصحة في إدلب فإن قصف قوات النظام السوري أسفر عنه تدمير ستة وثلاثين مركزا طبيا ومشفى في أرياف حماة وإدلب وحلب وقتل على إثره خمسة من الكوادر الطبية منذ مطلع العام الحالي ما شكل عبئا إضافيا على المديرية في تأمين الخدمات الطبية للنازحين على الحدود السورية التركية نحن كمدير الصحة وبالتعاون مع المنظمات شركة شبه عاجزين عن تقديم الخدمات الطبية بالشكل الأمثل للمهجرين لأنه انتشروا في مساحات شاسعة مخيمات عشوائية تحت أشجار الزيتون بالإضافة إلى ما يعانونه من أمراض الصيف اسهالات أمراض جلدية كما أسفرت الحملة العسكرية للنظام وروسيا على ريفي إدلب وحماة بحسب إحصاءات فريق منسقو الاستجابة عن مقتل أكثر من 1200 مدني وجرح نحو أربعة أشهر تقول المعارضة إن تركيز القصف على المنشآت الصحية ومراكز الدفاع المدني سياسة يتبعها النظام السوري وحليفه روسيا لتفريغ المدن والبلدات وزيادة معاناة الأهالي في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام وهو أمر ما انفك ينفيه النظام محمد الجزائري الجزيرة إدلب