تمهيدا لمحاكمة ترامب برلمانيا.. الكونغرس يستجوب شاهدين رئيسيين

13/11/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] هذه أولى محطات المرحلة العلنية من تحقيقات المحاكمة البرلمانية المحتملة للرئيس الأميركي دونالد ترمب شاهدان رئيسان يمثلان أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب اختارهما الديمقراطيون خصوم الرئيس كي يحدثوا أكبر أثر ممكن لدى الرأي العام الأميركي فعلا نية هذه التحقيقات ليس مرادا منها جمع أدلة أو شهادات فالديمقراطيون جمعوا ما تيسر من أجله وكل الشهود دونت إفاداتهم إبان مرحلة التحقيق السرية المراد هنا التأثير على الرأي العام الأميركي فكلما علت نسبة التأييد للمحاكمة والعزلة عززت ديمقراطيون قضيتهم وزادت الضغوط على الجمهوريين كي يتخلوا عن دعم الرئيس أول شاهدين هو ويليام تايلور القائم بأعمال السفير الأميركي في أوكرانيا والذي تؤسس شهادته لمحاولة إثبات المقايضة التي سعى إليها ترامب عبر عدم تسليم المساعدات العسكرية لكييف إلا إذا أعلنت بدء تحقيقات تخدمه سياسيا هو تضر بخصمه المحتمل في الانتخابات المقبلة نائب الرئيس السابق جو بايدن هذا الشاهد الآخر هو جورج تينيت وهو مساعد وزير الخارجية الأميركي المستقيل حديثا وتنصب شهادته على أن محامي الرئيس رودي جولياني قاد حملة خفية في أوكرانيا على تناقض مع السياسة الأمريكية المعلنة الجمهوريون من جانبهم يدفعون بعدم توفر أدلة تربط ترامب مباشرة بتلك الحملة وأن المساعدات سلمت أخيرا دون الإعلان عن التحقيقات وأن الرئيس الأوكراني نفسه نفى أن يكون قد تعرض للابتزاز من قبل ترمب ويتوقع الخبراء أن يمضي مجلس النواب في مسعى إحالة الرئيس لمحاكمة برلمانية في مجلس الشيوخ الذي سيكون أعضاؤه بمثابة محلفين ويحتاج العزل إلى ثلثي أصوات المجلس الذي يهيمن عليه الجمهوريون ولا يتوقع الخبراء أن تؤثر الشهادات العلنية على موقف الجمهوريين المساند لترامب لكن ذلك لن يثني بالضرورة المعسكر الديمقراطي عن جهود إضعاف شعبية ترامب المتدنية أصلا والإضرار بفرص إعادة انتخابه بشتى الوسائل والسبل